أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

حزب الله" كرم الهيئة الإيرانية لاعمار لبنان في ذكرى انتصار الثورة

الإثنين 02 شباط , 2009 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,805 زائر

حزب الله" كرم الهيئة الإيرانية لاعمار لبنان في ذكرى انتصار الثورة

كرمت مديرية العمل البلدي ل"حزب الله" في الجنوب الهيئة الإيرانية لإعادة اعمار لبنان، لمناسبة الذكرى الثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران، باحتفال اقيم في مدينة فرح- صور، تقديرا لمساعدتهم أهل الجنوب في رفع الأضرار التي خلفها العدوان الصهيوني الغاشم عام 2006 والتي طالت البنى التحتية والمنازل والمرافق الحيوية.

حضر الاحتفال مسؤول مديرية العمل البلدي في الجنوب فايز علوية، مسؤول منطقة الجنوب في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق ورئيس بعثة الهيئة الايرانية للمساهمة في اعادة اعمار لبنان المهندس حسام خوش نويس ورؤساء بلديات منطقة صور ومدير مشروع وعد الحاج حسن جشي.

بداية آيات بينات من القرآن الكريم والنشيدان اللبناني والايراني، ثم تحدث رئيس بلدية شحور علي الزين، فشكر للهيئة الايرانية "كل ما قدمته في سبيل اعادة اعمار ما دمرته آلة الحقد الصهيونية".

المهندس نويس
وشدد المهندس نويس على "ان ما تهدف اليه الجمهورية الاسلامية على الرغم من كل الموانع والصعوبات هو شرف خدمة الصامدين الصابرين"، مشيرا الى "ان الشعب اللبناني كما الشعب الصامد في غزة اليوم، لا يحتاجان لمن يتصدق عليهم، بل يحتاجان لمن يقف الى جانبهم بعزم وارادة وصدق ليكون له شرف مقاومة ومناهضة الامبريالية والاستكبار العالمي".

وقال "ان للجمهورية الاسلامية الايرانية تجاربا عريقة في معالجة الازمات ونحن هنا نيابة عن الشعب الايراني وحكومته وبلدياته لوضع هذه الخبرة بين شعب لبنان واهله وبلدياته وجهاته الرسمية المختصة، وعملنا مباشرة بكل ما امكن فكانت اعادة بناء وترميم المدارس ودور العبادة ومراكز الصحية والبنى التحتية والحدائق العامة والكهرباء وصولا الى اعادة تصميم وتأهيل مئات الكيلومترات من الطرق الداخلية والدولية وتعبيدها وفقا للاصول والمواصفات الدولية ووفقا لرؤية علمية وعملية تعتمد على المفاهيم الانسانية والتفاهمات المشتركة بين الهيئة والبلديات المحلية".

الشيخ قاووق
من جهته، اكد الشيخ قاووق أن "محاولات اعاقة وصول التعويضات لأصحابها في الجنوب وما تعرض له مجلس الجنوب في محاولة لالغائه هي ذات خلفية سياسية واحدة"، معتبرا "ان ما حصل يؤكد ان الطرف الاخر لم يتعلم من تجارب الماضي لان نهج الاستئثار والتفرد مستحكم الى ابعد مدى، فهؤلاء لم يعتادوا على الشراكة الوطنية وانما اعتادوا على الاستئثار والتفرد ما يؤكد كم نحن كنا بحاجة الى الثلث الضامن في الحكومة ولولا الثلث الضامن للمعارضة في الحكومة لكان الطرف الاخر ورط البلد في ازمات جديدة نحن في غنى عنه".

وأضاف: "إن قضية مجلس الجنوب ليست قضية حركة امل وانما هي قضية الانتماء للبنان المقاوم وقضية حماية انجازات المقاومة، فما هكذا يكافأ اهل الجنوب الذين ما زالوا يبلسمون جراحات الحرب والذين قدموا سيل الدم لحماية الوطن ولانجاز الاستقلال الحقيقي".

وثمن الشيخ قاووق "موقف الجمهورية الاسلامية الإيرانية التي كانت ولا تزال في طليعة الدول الداعمة لحق لبنان في المقاومة والمبادرة لرفع أثار العدوان الإسرائيلي في سنة 2006 والذي واجهته اميركا وحلفائها في المنطقة بمزيد من الضغوط على ايران بكل اشكالها من الترهيب والترغيب من اجل قطع علاقتها ايران بالمقاومة"، مشيرا الى "أن الهيئة الايرانية لاعادة اعمار لبنان انجزت كل ما التزمت به في عام 2006 واستمرت لتقدم للبنانيين ما هو ابعد من الالتزامات التي تعهدت بها في سنة 2006"، لافتا الى "ان ما انجزته في لبنان يفوق باضعاف ما تعهدت به في العام2006 بينما هناك دول لم تنجز حتى اليوم ما التزمت به رسميا وعلانية"، معتبرا انه "من الواجب علينا ان نبادل الوفاء بالوفاء"، وقال "من الجنوب المنتصر، من جنوب الامام الصدر والسيد عباس، جنوب حزب الله وحركة امل كل الشكر للجمهورية لشعب ايران ولقائد الثورة الاسلامية السيد القائد علي الخامنئي".

وتخلل الاحتفال مأدبة غداء تكريمية على شرف المحتفى بهم وتسليم دروع تقديرية لرئيس وأعضاء الهيئة الايرانية لإعادة اعمار لبنان.

Script executed in 0.18855786323547