أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مقتل الارهابي أبو محمد العدناني صاحب مقولة لدينا جيوش في العراق والشام من الأسود الجياع، شرابهم الدماء وأنيسهم الأشلاء

الثلاثاء 30 آب , 2016 11:31 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 57,474 زائر

مقتل الارهابي أبو محمد العدناني صاحب مقولة لدينا جيوش في العراق والشام من الأسود الجياع، شرابهم الدماء وأنيسهم الأشلاء

أعلنت "وكالة أعماق" التابعة لتنظيم "داعش" مقتل الناطق باسم التنظيم الارهابي ابو محمد العدناني في حلب، من دون أن تكشف عن تفاصيل العملية التي أدّت إلى مقتله. إلّا أنّ الإعلان هذا يأتي بعد ساعات على إعلان تركيا أنّ قوات التحالف قصفت مواقع تابعة للتنظيم في جرابلس السورية.


وقال التنظيم الارهابي إنّ "مقتل العدناني جاء أثناء تفقده عناصر التنظيم في حلب"، فيما لم يوضح ما إذا كان قتل على يد "الجيش السوري الحر" والقوات التركية أو النظام السوري والطيران الروسي.

وقال التنظيم: "وبعد رحلة حافلة بالتضحية ومدافعة الكفر وحزبه، ترجّل الفارس الهمام ليلحق بركب الأبطال الذين جاهدوا وصبروا على أمر الله". وتابع التنظيم: "نبشّر الأنجاس الجبناء في ملّة الكفر وحملة لواء الصليب فيها بما يقضّ مضاجعهم، فقد ولد جيل في دولة الإسلام تربّى على العزة والإباء ولا يرضى بذلة".

ومن المعروف أنّ العدناني هو الرجل الثاني في التنظيم، ويسود الإعتقاد بأنّه الساعد الأيمن لـ"الخليفة" أبي بكر البغدادي، زعيم التنظيم و هو صاحب مقولة "لدينا جيوش في العراق والشام من الأسود الجياع، شرابهم الدماء وأنيسهم الأشلاء".

من هو أبو محمد العدناني؟

أجمعت المصادر على أنّ اسمه الحقيقي هو طه فلاح البنشي. وُلد في العام 1977 في بلدة بنش قرب مدينة سراقب في محافظة إدلب، وسكن في قضاء حديثة في محافظة الأنبار غرب العراق. وكان قد أعتقل في 31 أيار من العام 2005 في محافظة الأنبار العراقية على يد قوات التحالف الدولي في العراق، واستخدم حينها اسماً مزوراً وهو "ياسر خلف حسين نزال الراوي"، ليُفرج عنه لاحقاً لعدم معرفتهم بأهميته.

بدأ العدناني مشواره مع "الجهاديين" في بداية الألفية الجديدة، حيث اعتقلته المخابرات السورية مرات عدّة. ووقع أسيراً بيد الأميركيين بعد قتاله لفترة في العراق، حيث اعتقل في سجن "بوكا" الشهير، قبل أن يُطلق سراحه في العام 2010. ومنذ العام 2011، بات العدناني يشكل اسماً صعباً في التنظيم، وعينه البغدادي ناطقاً رسمياً باسم التنظيم.

وكان العدناني أعلن الخلافة في العام 2014، ومبايعته لأبي بكر البغدادي عندما ظهر في تسجيل مصوّر عند الشريط الحدودي بين سوريا والعراق، يدَّعي كسر صنم سايكس بيكو - الحدود - وتوحيد المسلمين. وظهر في مقطع فيديو آخر يخاطب الرئيس الأميركي باراك أوباما قائلاً: "أيا بغل اليهود خسئت".

(وكالات)

Script executed in 0.20475482940674