أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مستذكرين احداث 5 شباط: "سنصفي حساباتنا في الانتخابات"

الأربعاء 04 شباط , 2009 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 9,019 زائر

مستذكرين احداث 5 شباط: "سنصفي حساباتنا في الانتخابات"

تركت  تظاهرة الخامس من شباط في العام 2006 اثارا سوداء على اهالي الاشرفية المصدومين حتى الان من هول ما جرى، فحلفاء القوات اللبنانية كما اعلن يومذاك سمير جعجع  والذين دخلوا التباريس بحثا عن السفارة الدنماركية للاحتجاج على الاساءة للرسول  الاكرم(ص)، فرغوا غضبهم على احياء المنطقة ومحالها التجارية وابنيتها دون ان تسلم الكنائس من شرهم، بعدها نفض فريق 14 من اذار يده مما حصل.
 
يقول احد سكان المنطقة " انفلتوا مثل هاجوج وماجوج كأنهم اتون ليستحلّوا منطقة يريدون ان يحرروها. لم يكن هناك احد في الشارع ليحصل هذا الانفلات القوي والتكسير".
يقول اخر "كسروا الزجاج والواجهات. كل الواجهات تقريبا وليس فقط لنا كسروا واجهات كثيرة.. هم تابعون لتيار المستقبل".
يضيف ثالث "بدأوا يكسرون..  معهم جنازير وعصي كبيرة رابطين برأسها حربة بداوا يكسرون.. كسروا اربع واجهات في زجاج المطعم لدينا"..
 
يقارن السكان في التباريس بين كنيسة يعتدى عليها في يوم اسود هو الخامس من شباط، هي كنسية مار مارون، وكنيسة اخرى تحيا في يوم ابيض بتفاهم بعد يوم واحد فقط، هي كنسية مار مخايل التي شهدت ولادة التفاهم بين سماحة السيد حسن نصر الله والنائب العماد ميشال عون.
 
يقول مواطن "ليعملوا المقارنة البسيطة لو انتبهوا لها بين 5 و 6 شباط كانوا سيعرفون الفرق بالتعاون والتلاحم والذي حصل مع اللبنانيين بعد  6 شباط طبعا".
عضو هيئة بيروت في التيار الوطني الحر  نقولا صحناوي يقول "صار امامهم مشهدان 5 شباط و6  شباط، كنيسة مار مارون وكنيسة مار مخايل. نحن نقدم لهم نموذج التفاهم وهم يقدمون نموذج الحديد والنار".
يقول احد المواطنين "دخلوا على اساس انها مظاهرة امام السفارة الدانمركية فجأة صاروا بالكنائس وامام المطرانية. الجهات المسؤولة عنهم اول بدء المظاهرة تبنوها لكن لما حصل التكسير نفضوا يدهم منها مثل العادة".
 
 
وتاتي الذكرى السنوية الثالثة لتظاهرة اقتحام التباريس قبيل الانتخابات النيابية مع مواقف من اهالي الاشرفية تتوعد الجهات السياسية المسؤولة في صناديق الاقتراع.
 
يقول مواطن في هذا الاطار "اهل الاشرفية سيصفون حساباتهم معهم بهذه "الفلتة" التي قاموا بها.. صعدوا الى البنايات وصارت النساء والاطفال تصرخ.. شيء غريب عجيب الذي حصل. لم يحصل من قبل".
 
ويؤكد اخر "سيرون انه خلال الاقتراع الذي سيحصل في 7 حزيران بهذه الطريقة ارد حقي وأرد الوطن الذي اريده واحظى بالوطن الذي اريده". ويضيف ثالث "الشعب المسيحي هنا في الاشرفية ذاكرته لا تخونه. ليس في اخر دقيقة يأتوا  له بمساعدات فينسى كل شيء".
 
يقول صحناوي "جربوا ان يشتروها ثم جربوا ان يحرقوها ثم يحاولون من جديد ان يشتروها. نحن نقول لهم وبالاخص نقول للشيخ سعد ان يراجع حساباته لأن الاشرفية لن يأخذها لا بالمباشر ولا عبر ازلامه ولا بالاموال ولا بالنار".
 
من هنا يقول اهالي الاشرفية تنذكر تظاهرة الخامس من شباط ولا تنعاد، وينذكر تفاهم حزب الله والتيار الوطني الحر ويقتدى به.

Script executed in 0.16695022583008