أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

نجاة الرئيس الصومالي الجديد من محاولة اغتيال بعيد عودته الى البلاد

الأحد 08 شباط , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,584 زائر

نجاة الرئيس الصومالي الجديد من محاولة اغتيال بعيد عودته الى البلاد

أطلق متمردون قذائف مورتر على القصر الرئاسي في مقديشو السبت بعد ساعات من عودة رئيس الصومال الجديد الشيخ شريف احمد الى العاصمة بعد انتخابه في محادثات قادتها الأمم المتحدة في جيبوتي.


وتعهد أحمد بالبناء على سجله في تحقيق الأمن عندما كانت قواته الاسلامية تحكم جانب كبيرا من البلاد التي تمزقها الحروب منذ 18 عاما.


وقالت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي ان الهجوم كان مقصودا منه إثارة الرد بالنيران.


وقال الميجر باريجي با-هوكو المتحدث باسم بعثة أميسوم الصغيرة التابعة للإتحاد الافريقي للصحفيين في المدينة "تجاهلناهم".


وأضاف "انهم مستفزون ويتوقعون منا الرد ولكننا لسنا مُستعدين لذلك. انهم يريدون عُذرا لاتهام اميسوم بمهاجمة المدنيين. ونحن لانفعل ذلك أبدا".


وقال ضابط أمن حكومي ان عدة قذائف مورتر أُطلقت على قصر فيلا صوماليا المُقام على تل ولكن أحدا لم يُصب.


وقال عبدالله قدير وهو مسؤول يعمل لدى الرئيس الجديد ان احمد امر قوات الحكومة وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي بعدم الرد على اطلاق النار وتجنب سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين.


وكان احمد يقود جماعة المحاكم الشرعية التي حققت بعض الاستقرار لمقديشو والجانب الاكبر من جنوب الصومال في عام 2006 قبل ان تطيح بهم اثيوبيا حليفة الولايات المتحدة الرئيسية الاقليمية. وانسحب الجيش الاثيوبي في الشهر الماضي مما مهد السبيل أمام انتخاب احمد في جيبوتي قبل أسبوع.


وتم تكريم احمد في قمة للاتحاد الافريقي خلال الايام الاربعة الاولى من فبراير/شباط استضافها هذا الاسبوع رئيس الوزراء الاثيوبي ملس زيناوي الذي طرد جيشه الاسلاميين من السلطة من عامين.


وقال احمد انه وملس اتفقا على العمل سويا من أجل تحسين الاوضاع في القرن الافريقي وإنهاء الصراع في المنطقة.


وقالت جماعة الشباب المتشددة المدرجة على قائمة المنظمات الارهابية الاميركية قبل التصويت انها ستبدأ حملة جديدة من الهجمات على الحكومة مهما كان من يتولى السلطة.

Script executed in 0.16845703125