أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بعد ولاية ويسكينسون.. قناع المهرّج يثير الرعب في مترو ديترويت

الجمعة 07 تشرين الأول , 2016 11:54 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 34,395 زائر

بعد ولاية ويسكينسون.. قناع المهرّج يثير الرعب في مترو ديترويت

 شهدت منطقة ديترويت الأسبوع الماضية انتشاراً سريعاً لقناع المهرّج المخيف في سلسلة من الحوادث التي أرهبت السكان ووصلت الى حد ارتكاب جرائم سطو مسلح والاعتداء الجسدي في أنحاء متفرقة. وفي ستيرلنغ هايتس تعرض طفل في السابعة من عمره للاعتداء من رجل يرتدي قناع المهرج حوالي الساعة السابعة مساء، حيث قام الجاني بالاقتراب من الطفل ليمسك ذراعه ويخدشه بسكين قبل أن يتوارى عن الأنظار مهرولاً، بحسب الملازم جيمس بيلومنتي.
وبعدها بحوالي ساعة ونصف اتصلت امرأتان بشرطة المدينة بعد تعرضهما للترهيب من قبل ثلاثة شبان -يرتدون قناع المهرّج- قاموا بملاحقتهما بعصي البيسبول حيث راحوا يضربونها بعنف على محاذاة الرصيف عند تقاطع شارع لويل وبولدويل. 
وأثار قناع المهرّج في أنحاء مترو ديترويت رهبة الأهالي من تعرض أبنائهم لاعتداءات من هذا النوع. وقد أصدرت منطقة تروي التعليمية تحذيراً للأهالي بشأن مراهق يرتدي قناع المهرّج قام بإخافة بعض الطالبات اللواتي كن في طريقهن الى منازلهن بعد انتهاء الدوام. وتم لاحقاً التعرف على هوية هذا الشخص الذي تبين أنه لا يشكل خطراً على أحد وتم التواصل مع أسرته لمعالجة هذه القضية.
وأشار الملازم بيلمونتي الى أن كم التساؤلات التي ترد الى الشرطة بشأن ظهور أشخاص يرتدون هذا القناع ويثيرون الرعب في نفوس السكان، كبير للغاية.
وفي مكان آخر، تقوم دائرتا الشرطة في مدينة آناربر وبلدة براونزتاون بالتحقيق في سلسلة جرائم سطو مسلح نفذها شخص يضع قناع المهرّج في غضون تسعين دقيقة. 
أولى العمليات وقعت حوالي الساعة ٩:٣٠ مساء الثلاثاء الماضي واستهدفت متجر «وولغرين»، حيث حصل الجاني على مبلغ يتراوح بين ٣٠٠ و٤٠٠ دولار بحسب شرطة بلدة براونزتاون.
وبعد قرابة الساعة قام رجل بالملابس نفسها، بالسطو على محطة وقود «بي بي» في مدينة آناربر، قبل أن يقوم هو نفسه بالسطو على مطعم «دومينوز» في المدينة بعد نصف ساعة من ذلك.
وسجلت حوادث ظهور أشخاص بقناع المهرّج في بلدة كلينتون ومدينة ليك أوريون وفي عدد من المناطق الأخرى.
وفي ليفونيا قام مقنع بالسطو المسلح على فندقين في المدينة، وحاولت الشرطة القبض عليه بعد مطاردة تخللها إطلاق نار من الجاني الذي توارى عن الأنظار بعد   توقف المطاردة على شارع ماريمن.
وفي السياق، علق قائد شرطة ديترويت على انتشار جنون قناع المهرّج في عموم أميركا بالقول «الأمر ليس مزحة وليس مضحكاً، إنه ينشر الرعب في أحيائنا». ولفت جيمس كريغ الى أن شرطة المدينة لم تسجل وقوع أية حوادث تذكر من هذا القبيل، مؤكداً أن الشرطة لن تقوم باعتقال أي شخص لمجرد ارتدائه لباس مهرّج.

وليست هذه المرة الأولى التي يشاهد فيها مهرجون مرعبون في أمريكا، حيث سبق وتم الإبلاغ عن مشاهدات مماثلة في كل من كاليفورنيا وإنديانا ونيويورك، بالإضافة إلى حوادث أخرى في كل من بريطانيا وفرنسا وأستراليا.
وفي نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي، قال طلاب من جامعة أوكيشا في ويسكينسون إنهم شاهدوا مهرجاً غريباً يرتدي زياً برتقالي اللون يتجول في حرم الجامعة، وتمكنت الشرطة فيما بعد من تحديد هوية المهرج، وتبين أنه فتى مراهق ارتدى الزي وراح يحدث بالمارة لمعرفة ردة فعلهم.
والحادثة الأكثر إثارة للرعب وقعت في يوليو (تموز) من العام الماضي 2015، عندما شوهد مهرج وقد تسلق سور مقبرة، وراح يلوح للمارة بعد منتصف الليل.

 

المصدر : (مجلة صدى الوطن ) بتصرف 

 

 

Script executed in 0.19981789588928