أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مشروع «وادي جيلو» المائي: سدّ حاجات السكان لـ 53 سنة

الإثنين 10 تشرين الأول , 2016 08:09 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 13,616 زائر

مشروع «وادي جيلو» المائي: سدّ حاجات السكان لـ 53 سنة

يمكن لحوض مياه آبار وادي جيلو شرق صور الذي يغذي حوالي 92 بلدة وقرية في صور وبنت جبيل، أن يسد حاجات السكان لـ 53 سنة مقبلة في حال زاد عدد السكان 165 الفاً كل 12 سنة.
يستفيد من آبار هذا الحوض 731796 نسمة، علما أن كميات التخزين والاستثمار فيه يمكن أن تؤمن حاجات نحو مليون ومئتي ألف نسمة، إذا أصبحت كميات الضخ من المحطتين 1 و2 أكثر من ثلاثة اضعاف عما كانت عليه حين انشاء هذه الآبار في العام 1996، ما زاد نسبة الاستثمار في الحوض 320 في المئة سنة 2014.
وبحسب دراسة تفصيلية أعدها الطالب محمد إبراهيم مغنية لنيل شهادة الماجيستير، بمقدور الحوض أن يتخطى نظام التغذية المذكورة وتأمين نسبة ضخ تصل إلى 17 مليون متر مكعب سنويا، أي بزيادة نحو 500 في المئة.
وتلفت الدراسة الانتباه إلى «أهمية وضرورة أن يصار إلى حفر 3 آبار استقصائية استثمارية غربي محطة وادي جيلو والى الجنوب الشرقي من قرية يانوح المجاورة، حيث تتقاطع الفوالق والكسور من اطوار ثلاثة فتؤدي الى وجود منطقة تكسر كبيرة تسمح بتشبع الطبقات فيها بكميات كبيرة من المياه تساهم بتغذية قرى وبلدات اضافية».


كما تنص الدراسة على انشاء هيئة علمية مستقلة تكون مهمتها وضع اسس احتساب الميزان المائي، والحد من حفر الآبار الارتوازية الافرادية واللجوء الى اسلوب الآبار التعاونية لاستعمالها في ري المزروعات، والسعي إلى دراسة الينابيع البحرية واستثمار مياهها، وايضا العمل على استغلال المصادر المائية الطبيعية بشكل كامل (برك رأس العين مثلاً) التي يذهب قسم منها إلى البحر دون فائدة والعمل على إعداد سياسة مائية متوازنة تأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات والاحتياط المائي العام، وتوزيع المياه على المشتركين بواسطة العدادات لا العيارات.
ولا تلغي الدراسة التي أعدها الطالب مغنيه الاشارة الى قلة الخبرات في مجال المياه، مشيرة إلى وجود مشاكل إدارية تؤثر على تنمية استخدام المياه وتحسينه، وذلك لناحية قلة الكوادر الفنية المؤهلة وغياب برامج مدروسة للتثقيف عن وسائل المحافظة وترشيد المياه.
تجدر الإشارة الى ان منطقة وادي جيلو ترتفع عن سطح البحر 150 متراً وانشئت المحطة الاساسية لضخ المياه من بئرين ارتوازيتين بعمق 300 متر حفرهما مجلس الجنوب، وقد تم لاحقاً حفر بئر ثالثة وبئرين أخريين رقم 3 و5، وتغذّي البئر الأولى (المحطة) 59 بلدة وقرية تتبع لمصلحتي مياه صور وجبل عامل وتمّ ضمّ اليها 11 قرية أخرى ليصبح العدد 70 بينما تستفيد من المحطة (2) 22 بلدة وتضم 6 آبار.
حسين سعد
السفير بتاريخ 2016-10-10 على الصفحة رقم 4 – محليّات
http://assafir.com/Article/512712

 

Script executed in 0.18618607521057