أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مقتل شخصين كانا يحملان متفجرات في روسيا

الإثنين 24 تشرين الأول , 2016 09:26 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 7,582 زائر

مقتل شخصين كانا يحملان متفجرات في روسيا

قتلت قوات الامن الروسية شخصين كانا يحملان متفجرات في مدينة نيزهني نوفغورود ويشتبه بانهما كانا يعدّان لاعتداء، بحسب ما ذكرت وكالات الانباء الروسية الاحد نقلا عن مصادر في اجهزة الامن.
واصيب عنصران من قوات الشرطة خلال العملية بينما اعتقل مشتبه به ثالث، بحسب المصادر.
ولم يصدر اي تاكيد رسمي مساء الاحد واورد التلفزيون الرسمي ان اجهزة الامن ستدلي بمعلومات الاثنين.
وقالت وكالات الانباء الروسية ان الوقائع المذكورة جرت خلال عملية هدفت الى اعتقال افراد يشتبه بانتمائهم الى مجموعة ارهابية في حي سكني في مدينة نيزهني نوفغورود الصناعية والتي تبعد 400 كلم شرق موسكو.
وهذه العمليات مألوفة في القوقاز الروسي غير المستقر حيث تستهدف مجموعات اسلامية. لكنها نادرا ما تحصل في مناطق مركزية بروسيا.
وقالت المصادر الامنية ان عناصر الشرطة حاولوا التدقيق في امر سيارة بادر مستقلوها الى اطلاق النار، فرد الشرطيون ما اسفر عن مقتل شخصين واعتقال ثالث.
وقال مصدر لوكالة ريا نوفوستي "لقد قتلوا شخصين يشتبه بانهما ارهابيان".


ونقلت قناة "ان تي في" التلفزيونية الخاصة عن مصدر اخر ان ركاب السيارة يشتبه بانتمائهم الى تنظيم الدولة الاسلامية وقد اتوا الى المدينة للتحضير لاعتداء.
من جهتها، قالت وكالة تاس العامة ان عنصرين في القوات الخاصة اصيبا بانفجار خلال تبادل اطلاق النار وتم العثور على قنبلة محلية الصنع في السيارة.
ولاحقا، تبين ان المشتبه بهم استأجروا شقة في حي تسفيتي الذي كانت تستهدفه العملية الامنية، بحسب المصدر نفسه.
وعرضت قنوات التلفزة الروسية مشاهد اظهرت حطام سيارة على طرف طريق واسعة وجثتين بجانبها وخبراء يعاينون المكان.
ونقلت وكالة انترفاكس عن سكان ان الشرطة اغلقت الحي طوال فترة قبل الظهر قبل ان تعاود فتحه.
وقال مصدر لوكالة تاس ان القتيلين "ينتميان الى مجموعات مسلحة غير شرعية"، وهو تعبير يستخدم عادة للاشارة الى المتمردين في شمال القوقاز.
(أ.ف.ب.)

 

Script executed in 0.02876615524292