أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

غسان بن جدو : السيد حسن نصر الله صديقي واعتز به ، والجيش الاسرائيلي هدد بقصف مكتب الجزيرة في حرب تموز

الخميس 12 شباط , 2009 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 5,147 زائر

غسان بن جدو : السيد حسن نصر الله صديقي واعتز به ، والجيش الاسرائيلي هدد بقصف مكتب الجزيرة في حرب تموز

في حوار استمر ما يزيد عن الساعتين ,تحدث الإعلامي التونسي اللبناني غسان بن جدو يوم الإثنين الماضي لبرنامج "العاشرة مساءاً" مع الاعلامية منى الشاذلي،عن عمله في قناة الجزيرة و علاقاته بالزعماء العرب و الصداقة التي تجمعه بالسيد حسن نصر الله .
كما تحدث عن زيارته للعراق أثناء حكم صدام حسين والتهديدات التي تلقاها من قائد عراقي راحل، كما تطرق للحديث عن موقف قناة الجزيرة و دولة قطر من العدوان الأخير على غزة و ما تبعه من ردود فعل متباينة من الرأي العام في مصر و الحكومة المصرية.

ـ قناة الجزيرة موضوعية و ننتقد قطر
شدد الإعلامي غسان بن جدو أثناء حديثه للعاشرة مساءاً على موضوعية قناة الجزيرة و عدم إستخدامها كأداة إعلامية للقيادة القطرية، وبرأيه إن كانت القيادة القطرية قد أطلقت قناة الجزيرة لترسيخ موقعها الإقليمي فهذا لا يؤثر على إستقلالية و موضوعية القناة.
وأضاف أن هناك العديد من البرامج في قناة الجزيرة تنتقد القيادة القطرية وتندد بوجود علاقات مع إسرائيل و بوجود قاعدة أمريكية على الأراضي القطرية.
ويضيف "إن كانت القناة قد تبنت أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة وجهة نظر القيادة القطرية، فهذا لا يعني فقدانها لموضوعيتها، فالقناة كانت متعاطفة مع أهل غزة كما تعاطفت معهم القيادة القطرية".
من ناحية أخرى، نفى بن جدو أن تكون الجزيرة قد أطلقت سهامها على مصر لخدمة أي مصالح قطرية.
فمن جانبه، يرى بن جدو أنه أياً كانت نوايا القيادة القطرية المتعلقة بقناة الجزيرة , فالعاملين في هذه القناة لديهم مناخ من الحريات يتحركون فيه دون ضوابط أو توجيه.

ـ حزين لما وصلت إليه العلاقة بين حزب الله و مصر
كما عبر غسان بن جدو خلال اللقاء عن حزنه الشديد للتوتر الحادث في العلاقة بين مصر- الرسمية و الغير رسمية - و بين حزب الله نتيجة التصريحات الأخيرة للسيد حسن نصر الله المنتقدة لموقف مصر من العدوان الإسرائيلي على غزة الداعية لفتح معبر رفح."


 لن أُخفي علاقتي الشخصية مع السيد حسن نصر الله

وصرح الإعلامي غسان بن جدو أن هناك علاقة صداقة تجمعه مع السيد حسن نصر الله ، وإعتبر أن اختيار السيد حسن نصر الله لشخصه لكي يحاوره أثناء حرب تموز / يوليو على لبنان عام 2006 شرف كبير له . معتبراً أن خطورة اللقاء مع نصر الله آنذاك كانت لكونه قائد حرب. فشدد بن جدو في حديثه على أن السيد حسن نصر الله أثناء حرب تموز /يوليو 2006 كان يدير غرفة العمليات ولا يضع شخص سواه التعليمات , فهو من أعطى الأوامرالمتعلقة بعملية البارچة , كما أن إطلاق الصواريخ على إسرائيل كان بقرار منه يحدد بموجبه نوع الصواريخ و عددها.
و أضاف أن ذلك اللقاء كان سرياً فلم يكن يعرف به أحداً سوى الشخص الذي قام باجراء عملية المونتاج.
و على صعيد أخر , صرح بن جدو أنه في اليوم الـ 30 للحرب تلقى تهديداً مباشر من رئاسة الوزراء الإسرائيلية بقصف مكتب الجزيرة و ذلك استكمالاً للتهديدات التي وجهها له الموساد الإسرائيلي بعد محاورته للسيد حسن نصرالله.

Script executed in 0.19180107116699