أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

اليوم الموعد مع الشهداء القادة، ومع السيد نصرالله

الإثنين 16 شباط , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,548 زائر

اليوم الموعد مع الشهداء القادة، ومع السيد نصرالله


ارتحل العماد تاركاً خلف كل تلة عماداً، وناثراً على ربى الجنوب ورداً وعزاً وانتصاراً.
ارتحل العماد لتقر عين، والاخرى تنتظر نصر فلسطين لتقر.. حتى اليوم لم يتكشف الا النذر اليسير من شخصية الرضوان، المعلومة في السماء المجهولة في الارض، ومنها ما كشفه الدكتور رمضان عبد الله شلح للمنار من ان الحاج عماد هو من نقل تجربة العمليات الاستشهادية الى فلسطين، وان صواريخ المقاومة انطلقت ببصمته.
كما يتكشف اليوم ان الشهيد مغنية كان له دور هام في عملية التفاوض غير المباشر حول تبادل الاسرى بعد ان كان له الدور الاساس والمفصلي في عملية الوعد الصادق وما تلاها من جهد واعداد حتى بات مصداقاً للوسام الذي منحه اياه الامين العام لحزب الله بوصفه قائد الانتصارين في ايار وتموز.
وفي الذكرى الاولى لشهادته لا يزال اسم العماد يقض مضاجع العدو.. في مماته كما في حياته، حيث رفع الاحتلال درجة الاستنفار في الايام الاخيرة وفق ما اكدته التقارير الاسرائيلية.
واليوم هو لتجديد العهد للعباس والراغب والعماد، وتأكيد جديد على السير خلف الناصر والمنتصر، والواهبين حياتهم لامة تستحق الخدمة بأشفار العيون، بعد ان رفضت المصافحة مع العدو لانها اعتراف، وما بخلت في تقديم الغالي والتفيس طيلة عقدين ونيف فغدت اكرم واشرف الناس.
اليوم الموعد مع الشهداء القادة، مع سيدهم وشيخهم وعمادهم، ومع  الامين العام لحزب الله.

وذكرت

علمت صحيفة "العرب" القطرية ان الكلمة التي سيلقيها الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله اليوم في ذكرى اغتيال القائد العسكري في الحزب عماد مغنية، "ستركز في جانب اساسي منها على مسألة الصراع مع اسرائيل وسيطلق تحذيرات جديدة من مغبة قيام اسرائيل بأي عدوان على لبنان يضمنها رسائل عالية المستوى على الصعيدين العسكري والامني كما سيتناول الوضع الداخلي اللبناني".

 

 

Script executed in 0.19107413291931