أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

قصة أوّل ذوّاق ماء في تركيا

السبت 26 تشرين الثاني , 2016 09:01 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 19,451 زائر

قصة أوّل ذوّاق ماء في تركيا

علي جان أقدمير شاب تركي يعمل ذوّاقاً للماء، مهنته فريدة من نوعها في تركيا، ونادرة في العالم، إذ يصنّف المياه حسب طعمها ومكوناتها المعدنية.
ويقول إنه أوّل ممارس لهذه المهنة في البلاد، بينما يمارسها في العالم نحو 120 شخصاً فقط.

ويوضح أن اهتمامه بتذوق طعم المياه يعود إلى فترة طفولته، وقبل نحو عامين ونصف ركّز اهتمامه على تذوق الأطعمة والمياه، وشارك بدورةٍ حول تذوق الماء في مدينة ميونخ الألمانية.

كما يشير إلى أنّه حصل على شهادة من "أكاديمية دويمينس"، الجهة المنظمة للدورة، وبعدها بدأ العمل في تذوق المياه في تركيا وتصنيفها بحسب المناطق، ويقوم بتحديد نوع الماء الذي يناسب نوعية الأكل أو المشروبات مثل الشاي والقهوة، كما قام بإعداد فهرس بأنواع المياه في تركيا.
ويروي أن المطاعم الراقية في أوروبا تقوم بتوظيف متذوقي الماء، إذ يُطلق عليهم لقب "فاين دينينغ"، يقوم هؤلاء بتقديم الماء للزبون حسب عمره وجنسه، والطعام والشراب الذي طلبه.

وبحسب أقدمير، فإنّ الماء يُحضّر في تلك المطاعم حسب أنواع أطباق المأكولات، مبيناً أن الهدف من ذلك هو أن يحصل الزبون على أفضل طعم من المأكولات والشراب.
ويلفت إلى أنّ أهمية الماء تظهر للعيان، عندما ندرك أن الماء يُشكل 95 -98 من الشاي والقهوة، مشيراً إلى أن معدي القهوة بدأوا باستخدام أنواع مختلفة من المياه، حسب درجة الحرارة، وذلك من أجل الوصول إلى أفضل طعم.

ويقول "أنا أحدد نوعية الماء الذي يمكن أن يُقدم مع وجبة الطعام بعد أن أتذوقه مع رئيس الطباخين، وذلك لتحديد الماء المناسب مع نوعية الطبق، لأن الماء يؤثر بشكل مباشر على طعم الأكلات".

إلى ذلك، يوصي المستهلكين بشراء المياه المعلبة في قنانٍ زجاجية بشكل خاص، وأن تكون درجة حرارته ما بين 7-14 درجة، إذ تختلف درجة حرارة الماء المشروب في العالم حسب المناطق.

ويوضح أن المياه الغنية بالمعادن تكون مغذية، ولذلك فإنه يتعين على الأشخاص الذين يقومون بالحمية، استهلاك المياه ذات المحتوى المعدني المنخفض أو المعتدل.
ويوصي أقدمير بشرب المياه التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم المفيد للعظام، والمياه ذات المحتوى العالي من المغنيزيوم المفيد للقلب والجهاز العصبي، والمياه ذات المحتوى المنخفض من المعادن للأطفال، وشرب المياه التي لا تحتوي على الغاز بعد الوجبات الخفيفة.

ولتسهيل عملية الهضم ينبغي شرب المياه التي تحتوي على كبريتات أو بيكربونات الصوديوم، وللجمال ينبغي شرب المياه التي تحتوي على نسبة عالية من السيليكون، بحسب أقدمير.
العربي الجديد 

Script executed in 0.028117895126343