أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بالصور / اهالي بليدا يتحدون الجيش الاسرائيلي من جديد وينظفون بئر نبي الله شعيب

الجمعة 02 كانون الأول , 2016 07:12 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 88,452 زائر

بالصور / اهالي بليدا يتحدون الجيش الاسرائيلي من جديد وينظفون بئر نبي الله شعيب

بئر المزرعة، وهو بئر شعيب، الموجود على اطراف بلدة بليدا الجنوبية، والقريب من الحدود مع فلسطين المحتلة..
هذا البئر الذي ورثناه عن آبائنا وأجدادهم، ورثنا معه أجمل الذكريات وأحلاها.. ورثنا تاريخاً كاملاً وتراثاً شعبياً ودينياً ذات قيمة وطنية كبيرة..
هذا البئر، يعرفه كل من عاش حياة القرية وتفاصيلها اليومية، ويعرفه ايضاً كل قاصد لتعبئة المياه، من ميس الجبل ومحيبيب، وبالطبع من بليدا والجوار.. يعرفه كل عابر سبيل شعر بالعطش، فدنا منه ليشرب هو ومن معه، ويعرفه ايضاً كل من جاء بماشيته ليسقيها من مائه العذب..
يعرفه الكبير والصغير، والغني والفقير، وكل من عاش في هذه البلاد على مر السنين..
فأصبح هذا المكان، في صلب اطماع العدو الاسرائيلي، ولطالما حاول ضمّه للاراضي الفلسطينية المحتلة، ولطالما استفز الاهالي، وحاول التضيق عليهم ومنعهم للوصول الى البئر.. ولكن كل محاولاته بائت بالفشل..

واليوم، بجهود من بلدية بليدا، وفعاليات المنطقة، وبمساعي وقرار من مديرية مخابرات الجنوب في الجيش اللبناني، وبعد مناقشات عديدة مع قوات اليونيفل(التي اعتبرته داخل الخط الازرق كما زعم العدو الاسرائيلي)، اعطت المديرية الضوء الأخضر، لبلدية بليدا والاهالي، للعمل على تنظيف البئر وتعزيله، وتعبيد الطريق المؤدية اليه (والتي رعتها البلدية على رأسها الحاج ابو عبد الله ومجلس الجنوب و وزارة الاشغال).. و بجهود جبارة، وعمل متواصل، تابع العمال سهرهم للانتهاء من اعمال التنظيف..

‎‫تذكر بعض الكتب التاريخية أن النبي شعيب أُرسِل مرَّةَ،... وقيلَ: مرَّتين: إلى أهلِ مَدْينَ، وإلى إصحاب الأيكة.. وأهلُ مدين عربٌ، كانوا يقيمون في أرضِ معانَ من أطرافِ الشَّام.‬

‎‫أما الأيكة، ففيها اختلاف، ويرجَّحُ بأن تكون بلدةَ (بليدا) في جنوبي لبنان.‬
وتحدث بعض الروايات بان"الأيكه"هذه، هي،قريه"بليدا" في جنوبي لبنان ،وان البئر التي سقي منها موسى، هي «بئر بليدا» القريبة منها، جنوب شرق …ويربط بعض المؤرخين بين البلدة وبئرها بما ورد في الروايات الدينية عن حادثة «سقي الغنم» مع بنات النبي شعيب (ع)، حيث أن إحداهن تقدمت من أبيها، لتهمس في أذنه : {..يا ابت ،استاجره، ان خير من استاجرت القوي الامين !}.
 ويسمى البئر المكون حالياً من ٣ آبار، ببئر النبي شعيب (ع) وماءه لا تنضب صيفاً وشتاءً.

وها هو اليوم بئر شعيب، يروي لنا حكاية جديدة من حكايات المقاومة والصمود، ويقص لنا رواية جديدة في كتاب يوميات اهالي الجنوب، ان ما ضاع حق ورائه مطالب..
فبالارادة يعود الحق، لتعود معه لقاءاتنا وذكرياتنا على بئر شعيب..

محمد زهر الدين - بنت جبيل.اورغ 

Script executed in 0.039880990982056