أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بعد تقرير المنار، الفاتيكان يحتج رسمياً لدى "اسرائيل"..

الجمعة 20 شباط , 2009 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,875 زائر

بعد تقرير المنار، الفاتيكان يحتج رسمياً لدى "اسرائيل"..

فلم تمض ساعات على اثارة قناة المنار لقضية البرنامج الاسرائيلي الساخر بحق السيد المسيح وامه العذراء مريم عليها السلام على القناة العاشرة في تلفزيون العدو حتى تحركت الدوائر العليا في حاضرة الفاتيكان راس الكنيسة الكاثوليكية في العالم. فوجهت في بيان رسمي لها احتجاجاً شديد اللهجة على ما عرضه تلفزة العدو، وعكس البيان الصادر عن دار الصحافة الفاتيكاني، الاحتجاج والغضب الذي اعربت عنه المرجعيات الكاثوليكية لما تضمنه البرنامج الاسرائيلي من محتوى ساخر وتجديف ازاء مريم العذراء ويسوع المسيح.
واوضح الفاتيكان ان السلطات الرسمية الاسرائيلية، ما ان أُخطرت بالواقعة عبر القاصد الرسولي حتى سارعت الى ضمان تدخلها لوقف برامج مماثلة والحصول على اعتذار رسمي. 
مواقف التنديد شملت أيضاً المسيحيين في الأراضي المحتلة في فلسطين، فوجه الاساقفة الكاثوليك فيها احتجاجاً شديداً على البرنامج، وابدوا في بيان لهم أسفهم وادانتهم الشديدة للاتهامات البغيضة ضد يسوع المسيح وأمه مريم العذراء التي بثتها. واتهموا القناة الاسرائيلية باطلاق اتهامات بغيضة بحق يسوع المسيح ومريم العذراء.
واعتبر الأساقفة ان هذه الاتهامات تدخل ضمن اطار اوسع من الاتهامات المتواصلة ضد المسيحيين في إسرائيل على مر سنوات، واستذكر الأساقفة انه  تم إحراق نسخ من العهد الجديد في العلن منذ بضعة اشهر في باحة كنيس في اور يهودا قرب تل ابيب.
  واكد الاساقفة انه منذ سنوات تبذل المسيحية جهوداً كبيرة لوقف بعض المظاهر المعادية للسامية الا ان المسيحيين في اسرائيل هم من اصبحوا ضحايا معاداة المسيحية .
الى ذلك سارع رئيس المجلس الماروني العام في لبنان وديع الخازن الموجود في روما الى تقديم اعتراض شديد اللهجة لدى أمين سر الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري على ما ساقته القناة الاسرائيلية من أقوال وافتراءات مسيئة للسيد المسيح والسيدة العذراء . واعتبر الخازن أن هذا التشنيع المفتعل لا ينسجم مع الانفتاح الفاتيكاني على الدين اليهودي وتصميم البابا بنيدكتوس السادس عشر على زيارة اسرائيل والأراضي المقدّسة في شهر أيار المقبل.
بدوره، دعا عضو تكتل التغيير والاصلاح في لبنان النائب نبيل نقولا أمين عام المدارس الكاثوليكية الأب مارون تابت للاضراب احتجاجاً على  الاساءة المشينة بحق كل مسيحي في لبنان والعالم التي تمثّلت بما بثته القناة العاشرة للعدو الاسرائلي من اهانة سافرة بحق يسوع المسيح ووالدته مريم العذراء والمسيحيين عموما. وفي بيان له، طالب نقولا السلطات الكنسية اللبنانية والعالمية ونحن على أبواب زمن الصوم المبارك، الى شجب هذه الاساءات التي تغذي التمييز العنصري.
من جهته زار رئيس حزب التضامن اميل رحمة البطريرك الماروني في لبنان نصر الله صفير واطلعه على  ما بثته القناة العاشرة الاسرائيلية من اساءة للسيد المسيح وأمه العذراء مجدداً استنكاره للامر وداعياً "الفاتيكان والكنائس الشرقية
والغربية الى التدخل فورًا من اجل عدم تكرار اسرائيل لمثل هذه المواضيع".
من جهته وجه العميد الركن مصطفى حمدان من سجنه بيانا تعليقا على البرنامج الاسرائيلي اعتبر فيه ان التلموديون يرتكبون مجزرة فكرية تاريخية تضاف الى سجلهم الحافل بالقتل والتحريف الديني. ووجه تحية الى قناة المنار داعياً الى عدم الاكتفاء ببث ما اقترفوا من كفر انما الدعوة الى مواجهتهم بكل الوسائل الفكرية من ندوات وتظاهرات احتجاجية.
 

Script executed in 0.21368098258972