أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عون يعتبر ان هناك عجزاً في السيطرة على الامن في انتخابات بيوم واحد

الإثنين 23 شباط , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,275 زائر

عون يعتبر ان هناك عجزاً في السيطرة على الامن في انتخابات بيوم واحد

واشار الى الاحداث التي عقبت مظاهرة 14 شباط، مذكرا ان رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط "قال اذا فاز العماد عون في بعبدا وعاليه سيكون هناك حرب أهلية".
وعقب ترؤسه اجتماع التكتل لفت عون الى أنه في بعض الأماكن بدأت البلديات تشتغل بالانتخابات، مشيرا الى أن البلديات وظيفتها انمائية وعندها مهمة عامة لكل الناس ولا يجوز تسخيرها في الأعمال السياسية، اضاف بعض المخاتير يقومون بعمل غير قانوني ويجب أن تسقط المعاملات التي تحصل في الخارج لاستقدام الناخبين. واذ اعتبر انه بعد الحملة الكونية التي شنوها علينا بدأوا تحريك الداخل ضدنا ندد بإحراق الإعلانات الإنتخابية التي وضعها التيار الوطني الحر .
وعن شراء الاصوات قال عون يُروى أن محتالا كان معه بندقية فسأله أحد عن سعرها ثم دفع له مبلغاً أكبر من المطلوب وبعد أن حصل على البندقية طالب البائع بماله مهدداً بالبندقية وتوجه إلى اللبنانيين بالقول "صوتكم في الإنتخابات هو بندقيتكم لا تبيعوها لأنّهم سيستعيدون الأموال التي يرشون بها الناس بطرق شتى".
واعتبر عون ان الوضع الأمني في الجنوب يتعرض لإطلاق صواريخ فاعلها مأجور ومجهول والمهم أن نعرف من اين تأتي الأجرة. واضاف كنا اقترحنا إنشاء لجنة أمنية تطلع دوريا على الوضع الأمني ويبدو أن أحداً لا يريد التعاون.
 
وفي موضوع الصناديق والمجالس قال عون نحن ضد الصناديق ولكننا متضامنون مع المعارضة في مطالبتها بموازنة مجلس الجنوب ولكن نحن مع إلغاء الصناديق لأنها لم تعمل على المشاريع الإنمائية كما يجب ولا تقوم بالإنماء المتوازن، و"التعتير" المناطقي أصبحنا نعرفه.
 
في موضوع الاساءة الصهيونية للديانة المسيحية انتقد رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" ما وصفه الصمت الجبان الذي لف موضوع البرنامج الإسرائيلي الذي تعرض للمعتقدات المسيحية وقال ان الصمت الجبان عن الموضوع لا يحل المشكلة بل يكبرها لافتاً إلى أن الاعتداء المتكرر على المقدسات والمعتقدات يدل على عدم احترام حقوق الإنسان داعياً إلى احترام المعتقدات.

Script executed in 0.18421912193298