أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ثلوج بدءاً من 800 متر

السبت 28 شباط , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,528 زائر

ثلوج بدءاً من 800 متر
المناطق ـ «السفير»
اقترب المنخفض الجوي الذي كان متمركزاً فوق اليونان من الحوض الشرقي للبحر المتوسط فهلّ علينا بالثلوج والأمطار التي من المتوقع أن لا تقل عن 50 ملليترا مع استمرار العاصفة لغاية ظهر غد الأحد. والمنخفض مصحوب بعواصف رعدية وكتل هوائية باردة وأمطار غزيرة من شأنها الإطاحة بمعدلات تساقط ألأمطار في العام الماضي في المناطق اللبنانية كافة والإقتراب بها نحو المعدل العام التراكمي. وتتساقط ثلوج العاصفة بدءا من ارتفاع 900 متر وتصل إلى 800 في المناطق الداخلية (البقاع) والشمالية. ووفق مصادر مصلحة ألأرصاد الجوية في مطار بيروت الدولي فقد بلغت معدلات ألأمطار في بيروت (المطار) 528 ملليترا مقابل 538 العام الماضي، (وهي معدلات قياس مساء الخميس الماضي من دون احتساب متساقطات العاصفة الحالية)،وفي بيروت الغولف 644 حالياً في مقابل 680 للعام الماضي، وفي حوش ألأمراء 367 هذا العام في مقابل 406 للعام الماضي.
وتسجل العاصفة أدنى درجات الحرارة على السواحل من 7 إلى 16 درجة، على الجبال من واحد تحت الصفر إلى 10 درجات وفي الأرز من ناقص سبعة إلى واحد وبالداخل(البقاع) من صفر إلى 12 درجة.
واستفاق البقاعيون صباحا على رياح ناشطة وقوية وصلت سرعتها إلى حدود 50 كلم تسببت باقتلاع بعض الأشجار الصغيرة والى أضرار في زهر بعض الأشجار المثمرة وخصوصا اللوزيات.
كما ادت الامطار الغزيرة الى تشكل البرك المائية والسيول في مختلف الطرق البقاعية ، التي شهدت فيضانات لمجاري تصريف مياه الامطار والصرف الصحي على الطرق، في مشهد بات اعتياديا مع كل عاصفة...
وحطت العاصفة الثلجية رحالها فوق المناطق الجبلية التي يبدأ ارتفاعها من 800 متر وما فوق، اعتبارا ً من الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر امس في قرى وبلدات البقاع الغربي وراشيا، مع تدني درجات الحرارة الى ما دون الصفر.
وتساقطت الثلوج خلال ساعات فجر وصباح امس في حوض الحاصباني و القرى المحيطة، واُعلنت الطرقات التي تربط حاصبيا بشبعا وكفرشوبا و عين عطا وشويا حذرة، في حين وضعت الجرافات التابعة لوزارة الأشغال بحالة جهوزية لفتحها حال اقفالها...كما وحاصرت الثلوج مواقع للقوة الهندية في مرتفعات شبعا و جبل سدانة و تلال كفرشوبا، وعزلت مواقع جيش الأحتلال الأسرائيلي في الطرف الشمالي والشرقي لمزارع شبعا المحتلة، خاصة مواقع المرصد والفوار نشبة المقبلة ومراح الملول، وأغرقت السيول العديد من سهول الماري الوزاني عين عرب وسردة ووادي خنسا المزروعة بالخضار خاصة الملفوف و البقدونس و الفجل والخس، ومزقت الرياح الكثير من الأغطية البلاستيكية.
وفي البترون تساقطت الامطار بغزارة وجرفت السيول الاتربة واحدثت انهيارات في الجدران على الطرقات التي تحولت الى مجاري انهار. وادت الصواعق الى انقطاع التيار الكهربائي عن عدد كبير من القرى والبلدات البترونية.
وفي الجرد البتروني قطعت الثلوج طريقي اللقلوق وحدث الجبه باتجاه تنورين، وبقي طريق دوما تنورين سالكا بحذر للسيارات المجهزة.
وفتحت جرافات وزارة الإشغال الطرقات في اللقلوق وعلى الطريق الممتد من اللقلوق باتجاه تنورين الفوقا.
ووصلت العاصفة الموعودة الى بنت جبيل مصحوبة برياح قوية وعواصف رعدية ادت الى سقوط امطار غزيرة تسببت بسيول مائية على الطرقات وفي المنحدرات الجبلية، كما ادت الرياح الى تطاير اغطية مشاتل الدخان التي لحقت بها اضرار جسيمة نتيجة انخفاض درجات الحرارة ايضا.
وأدت الأمطار إلى ارتفاع منسوب المياه في ابار تجميع المياه في المنازل والتي تستعمل للشرب، كما ارتفع منسوب المياه في برك تجميع المياه الصناعية والتي تستعمل صيفا للزراعة وخاصة زراعة الدخان. وتعدى منسوب المياه ما كان وصل اليه نهاية الموسم الشتوي السنة الماضية مما يبشر بموسم مائي جيد رغم انه لم يصل الى المنسوب الطبيعي العام.

Script executed in 0.22148990631104