أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

رفع جلسة الحوار الوطني اللبناني الى الثامن والعشرين من نيسان/ابريل

الإثنين 02 آذار , 2009 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,340 زائر

رفع جلسة الحوار الوطني اللبناني الى الثامن والعشرين من نيسان/ابريل

 كما غاب النائب غسان تويني (احد ممثلي الطائفة الارثوذكسية) الموجود خارج البلاد.
 
وفيما استكمل المجتمعون مناقشة الاستراتيجية الوطنية الدفاعية فإنَّ جلسة اليوم لم تقتصر على استعراض موضوع المحكمة بل تتناول القضايا الساخنة محلياً وعلى رأسها الانتخابات النيابية والموازنة العامة والتهدئة الداخلية.

رئيس الجمهورية وفي الكلمة التي ألقاها في مستهل جلسة الحوار عرض لآخر التطورات، وشدد على ضرورة الإستمرار في سياسة التهدئة السياسية والإعلامية، داعياً إلى استكمال خطوات المصالحة الداخلية.
 
وقد غادر رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط الجلسة قبل انتهائها دون الادلاء بتصريح.
رئيس كتلة "المستقبل" اللبنانية النائب سعد الحريري وصف جلسة اليوم بـ"المميزة".
 
النائب ميشال المر وفي تصريح له بعد خروجه من إجتماع الحوار اليوم أكد ان لجنة الاستراتيجية الدفاعية ستستكمل اجتماعاتها وسيعلن عن ما توصلت اليه في جلسة الحوار المقبلة.
 
وقال ان الاستراتيجية الدفاعية مرتبطة بـ4 أمور هي: "المصالحة العربية، القضية الفلسطينية الداخلية، مشروع السلام بالمنطقة، والحوار الاميركي الايراني".
 
وزير الدولة وائل ابو فاعور وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية كان قال إنَّ الوضع الامني الذي حصل أخيراً سيكون حاضراً على طاولة الحوار. واضاف إنَّ مسلكنا السياسي العمل على إطفاء التوترات،والمطلوب ليس تهدئة اعلامية فحسب بل معالجات فعلية والالتزام بمرجعية الدولة.وتحدث عن مخاوف كبيرة من أن يكون التصعيد الأمني وإن عبر أحداث أمنية غير مترابطة يضع الانتخابات النيابية القادمة في دائرة الخطر محملاً مسؤولية هذا الامر الى كل الاطراف السياسية.

Script executed in 0.17701601982117