أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الحريريون مع القضاء الدولي وضده وبكركي تدفن روح إبليس والقاعدة في الجنوب

الأربعاء 04 آذار , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,848 زائر

الحريريون مع القضاء الدولي وضده وبكركي تدفن روح إبليس والقاعدة في الجنوب

ففي لاهاي، أصدرت محكمة الجزاء الدولية، مذكرة توقيف في حق الرئيس السوداني، عمر حسن البشير. فردت الخرطوم بالقول: ليبلوها وليشربوا ماءها.

وفي لاهاي نفسها، دُبِّجت مسودة لمذكرة بين المدعي العام الدولي، ومدعي عام التمييز اللبناني، تعطي الأول حق اعتقال كل اللبنانيين، من مواطنين ومسؤولين ورؤساء، وتفرض على الثاني واجب التنفيذ والتطبيق، من دون تأخير.

الحريريون رفضوا مذكرة توقيف البشير. والحريريون أنفسهم، متمسكون بمذكرة توقيف جميع اللبنانيين. علماً أن المذكرة اللبنانية تتعلق بمحاكمةٍ لمتهمين مجهولين، وفي جريمة اغتيال أشخاص معدودين. فيما المذكرة السودانية تتعلق بمحاكمة لمتهمين معروفين، وفي جرائم إبادة طاولت مئات آلاف البشر.

لكنَّ الفارقَ بين جريمتي بيروت والخرطوم، بالنسبة الى الفريق الحريري ربما، هو أن الذين قُتلوا في دارفور وكفردان وجنوب السودان، فقراء، وليسوا بالتأكيد من أصحاب المليارات. وهذا ما قد يجعلهم ربما، بشراً من درجة أقل.

لكن مذكرة توقيف البشير قد تسقط فوراً. خصوصاً بعدما رفضها سمير جعجع، وقبل صدورها حتى.من دون أن يوضح جعجع، ما إذا كان يعتبر محكمة الجزاء الدولية من عمل روح إبليس أيضاً، أو يصنفها تطاولاً على بكركي التي يحترمها بعمق كبير. عمقٌ تدلُّ عليه بياناته السابقة ضد صاحب الصرح. والتي حرص سيد بكركي على إدراجها ضمن مذكراته.

روح إبليس هذه، التي حيَّك بها جعجع وأعوانه طيلة اسبوع، قضى عليها كلياً بيان مجلس المطارنة اليوم. فعلى عكس كلام المطران الراعي عن العقوبات والحُرم، وعلى عكس المفردات الكبيرة التي تناولها الأخير في حق معظم الإعلام اللبناني، كما قال، جاء بيانُ بكركي ليحصر القضية في خبرٍ ورد في صحيفة لبنانية، فاعتبره البيان ملفقاً. وأقفل بذلك بابَ الاستثمار الرخيص، الذي لم يتورع حتى عن استحضار إبليس.

لكنَّ الكلامَ الشيطاني الفعلي، كان في مكان آخر. في الجنوب اللبناني. حيث أعلن تنظيم القاعدة عن تبنيه عملياتِ إطلاق الصواريخ هناك، منذ العام 2005. مؤكداً على لسان أحد أصحاب المصداقية القاعدية، أن أصوليي هذا التنظيم، باتوا قرب الحدود مع اسرائيل، وأن معركتهم معها باتت وشيكة.

Script executed in 0.18989205360413