أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الشيخ قاسم: عندما نكون أقوياء لا يستطيع أحد فرض علينا شروطه من الخارج

السبت 07 آذار , 2009 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,186 زائر

الشيخ قاسم: عندما نكون أقوياء لا يستطيع أحد فرض علينا شروطه من الخارج
واشار الى "قرار دولي لكسر إرادة المقاومة سواء في لبنان أو في فلسطين أو في العراق أو أفغانستان أو في كل مكان من هذا العالم، لأنهم يعتقدون أن المقاومة تعيد الأرض، وتحرر القرار السياسي، وتثبت الاستقلال، بينما يريد المستكبرون من أميركا ومن معها وبتبعيتها إسرائيل أن يسيطروا على خيراتنا وبلداننا وعلى مستقبل أولادنا، وعلى طريقة تفكيرنا، ونحن نريد أن نكون أحرار فيما نختار".
واكد انه "لا يحق لأحد أن يفرض علينا ماذا نفعل في لبنان، نحن أبناء هذا البلد نتفق فيما بيننا ووفق المؤسسات الدستورية نعمل من أجل أن نحفظ الضوابط التي تحكم خياراتنا وحياتنا، لكن لا يستطيع أحد أن يفرض علينا موقفاً سياسياً ليجعلنا نضع لبنان في دائرة الوصاية، ولا يستطيع أحد أن يقنعنا أن يفرض علينا أن نقبل باحتلال مزارع شبعا، ولا أحد يمكن أن يفرض علينا أن إسرائيل التي تعتدي بطائراتها في كل يوم على لبنان نقبل بها، هذا أمر لا نقبله كمقاومة، روح المقاومة الموجودة فينا جعلتنا نتوفق لتحقيق انتصارين كبيرين، واحد في أيار سنة 2000 بهروب إسرائيل من لبنان، والثاني في تموز 2006 بكسر العدوان الإسرائيلي والتحقيق الانتصار الإلهي، وتوفق الأخوة في فلسطين بكسر العدوان الإسرائيلي في الاعتداء الذي حصل مؤخراً على غزة".
وشدد على "ان إرادة المقاومة في المنطقة تزداد وتنمو وتكبر ، وأقول لكم: سنعمل لتصبح المقاومة قوة هامة تستمر في الصمود والدفاع وفي منع المستكبرين من أن يحققوا أهدافهم، وفي منع إسرائيل من أن تفعل ما تشاء في أرضنا في لبنان وفي المنطقة".
واضاف الشيخ قاسم "نحن لا نتأمل بمتغيرات سياسية في كيفية التعاطي معنا، متحدثاً عن لغة اميركية واوروبية جديدة في التعاطي في المرحلة المقبلة، مرحباً بكل من يريد "أن يغير تكتيكه في كيفية التعاطي مع حزب الله، املاً أن تكون هناك تغيرات سياسية في المواقف الدولية انسجاماً مع ما سيرونه من تمسك الناس بخيارات تتركز على الاستقلال والحرية وعلى طريق المقاومة كحامية لهذا الخيار".


Script executed in 0.18305587768555