أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مناورة بحرية لبنانية ـ فرنسية في الناقورة لتعزيز القدرات

الجمعة 20 آذار , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,203 زائر

مناورة بحرية لبنانية ـ فرنسية في الناقورة لتعزيز القدرات

 بمناورة بحرية مشتركة هي الاولى من نوعها في جنوب الليطاني بين بحرية الجيش اللبناني والبحرية الفرنسية.
المناورة البحرية التي تأتي بعد سلسلة من المناورات البرية بين الجيش اللبناني واليونيفيل، تمت بإشراف وحضور القائد العام لقوات اليونيفيل الجنرال غلاوديو غرازيانو وممثل قائد الجيش اللبناني العميد الركن عبد الرحمن شحيتلي وقائد القوات البحرية اللبنانية العميد الركن علي ملحم ومدير التوجيه في الجيش اللبناني العميد الركن صالح الحاج سليمان وقائد منطقة جنوب الليطاني في الجيش اللبناني العميد الركن رسلان حلوة وعدد من قادة الالوية والضباط الفرنسيين.
بدأت المناورة التي امتدت لأكثر من ثلاث ساعات، بمواكبة طوافات تابعة لقوات الطوارئ الدولية وبمشاركة عدد من القطع البحرية اللبنانية والفرنسية ومن بينها السفينة الفرنسية سيروك والمركب اللبناني «الدامور»، باستطلاع الشاطئ من قبل مجموعة فرق من مغاوير البحر اللبنانيين بواسطة الزوارق المطاطية وتنفيذ عملية إنزال أكثر من ثلاثين آلية ايطالية وفرنسية ولبنانية.
بعدها انطلق الضباط اللبنانيون والفرنسيون برفقة الصحافيين من مرفأ الناقورة بواسطة زورق حربي فرنسي الى السفينة الفرنسية سيروك، حيث استقبلهم قبطان السفينة التي أتت من فرنسا خصيصا للمشاركة في المناورة قبطان السفينة.
ورحب الكابتن لورغا داميان بممثلي الجيش اللبناني على متن السفينة، مشيراً إلى أنه لولا التعاون الوثيق بين البحريتين اللبنانية والفرنسية ما كانت لتتم هذه المناورة التي من شأنها تعزيز أداء عمليات القوات البحرية اللبنانية وتأمين سيادة الدولة على كامل المياه الاقليمية اللبنانية وتطبيق القرار 1701 من خلال الانتشار العملاني لمراكب القوات البحرية اللبنانية.
من جانبهما، نوه العميد ملحم والعميد شحيتلي بأهمية المناورة البحرية المشتركة بين الجيش اللبنانية والبحرية الفرنسية وبالدور المساند الذي تلعبه قوات اليونيفيل.

Script executed in 0.18919014930725