أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الإمام الخامنئي: التغيير الاميركي يجب ان يكون حقيقياً ولا يمكن خداع شعبنا

الأحد 22 آذار , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,594 زائر

الإمام الخامنئي: التغيير الاميركي يجب ان يكون حقيقياً ولا يمكن خداع شعبنا

واكد الامام الخامنئي في خطابه بمناسبة رأس السنة الشمسية أو ما يعرف بعيد النوروز في مدينة مشهد المقدسة اننا نتصرف وفق المنطق وليس بشكل عاطفي ونتخذ قراراتنا بعد حسابات دقيقة. وقال سماحته لا نملك اي خبرة (سابقة) مع الحكومة والرئيس الاميركيين الجديدين، سنراقبهما ونحكم عليهما. تغيروا وسيتغير موقفنا. واذا لم تغيروا موقفكم فلتدركوا ان شعبنا قد تعزز جانبه واصبح اقوى خلال السنوات الثلاثين الماضية" وانه يواصل المقاومة.
وذكّر سماحته بالتاريخ الإجرامي للولايات المتحدة الاميركية منذ قيام الجمهورية الإسلامية، معتبراً انه هذا كان ديدن الرؤساء الاميركيين الذي تعاقبوا على البيت الأبيض ولا سيما آخرهم جورج بوش.
كما ذكّر الإمام الخامنئي بان أحد المسؤولين الاميركيين قال قبل سنوات ان الشعب الايراني يجب ان يقتلع من الجذور وآخر قال الايراني الجيد هو الايراني الميت.
واكد الإمام الخامنئي أن التهديدات الاميركية لا تخيف الشعب الايراني، وقال "هم يتحدثون عن التغيير فليوضحوا لنا ما الذي تغير وما هي عناوين هذا التغيير، هل توقف دعم المعتدين على إيران، هل اعدتم الاموال المحجوزة، هل تراجعتم عن دعم الكيان الصهيوني.. رفعتم شعار التغيير ولم يتغيير شيء في الواقع".
اضاف نحن لم نلحظ اي تغيير وحتى العبارات المستخدمة لم تتغير. واذا كنتم صادقين فلماذا لا نرى تغييرا. وعلى المسؤولين الاميركيين والاخرين ان يدركوا انه لا يمكن خداع الشعب الايراني واخافته. ان التغيير على مستوى الكلمات ليس كافيا بل يجب ان يكون حقيقيا".
كذلك انتقد الامام الخامنئي قول اوباما ان ايران لا يمكنها ان تحتل مكانها في محفل الامم باستخدام "الترهيب والاسلحة" ومطالبته ايران باعتماد "ممارسات سلمية".   وقال ان اوباما "يرسل رسالة لمناسبة نوروز لكنه يتهم في الرسالة ذاتها الشعب الايراني بدعم الارهاب والسعي الى حيازة اسلحة نووية".
وذكر سماحته بمواقف أوباما التي جدد فيها العقوبات على ايران في اول قرار له بعد تسلمه الرئاسة، وقال: "الرئيس الاميركي في أول عمل له عند تسلم الرئاسة أهان الجمهورية الاسلامية فأين هو التغيير..".
اضاف سماحته: نقول للمسؤولين الاميركيين ان التغيير يجب ان يكون حقيقاً وليس على مستوى الألفاظ والأقوال بل على كل الصعد، أبحثوا عن كره الشعوب لكم وحرق علمكم. أنتم تتهمون الشعب الفلسطيني بالإرهاب إذا ما قام بالعمليات الاستشهادية رداً على احتلال أرضه في حين تدعمون اسرائيل وتعلنون التزامكم بأمنها".
ووجه الإمام الخامنئي نصيحة لمن يتخذ القرار في أميركا قائلا: نصيحة لكم ابتعدوا عن الاستعلاء والاستكبار وتوقفوا عن محاولات فرض انفسكم قيماً على العالم، نحن سنبقى على ما كنا عليه وشعبنا لا يقبل الحديث معه بلغة الفرض وهو يصبح أكثر خبرة وأكثر قدرة على التحمل".  
 

Script executed in 0.18740892410278