أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

رعد: لا يهول علينا بـ"المغتربين" فالناس في الخارج مثل الذين هنا

الأحد 29 آذار , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,244 زائر

رعد: لا يهول علينا بـ"المغتربين" فالناس في الخارج مثل الذين هنا
وجدد رعد تأكيده على العلاقة المتينة بين حركة امل و حزب الله قائلا "أن حزب الله وحركة أمل يخوضان الانتخابات كتفا الى كتف، وهما في احسن حالة من التماسك والتنسيق والتفاهم"، معتبرا "ان كل ما انجز خلال الفترة الماضية كان بسبب هذه القوة من التنسيق والتفاهم". وقال: "نحن العامود الفقري للمعارضة، فالتماسك قوامه تعزيز التفاهم الى حد التناغم والتكامل بين الحزب والحركة على أساس الخيار الوطني الثابت الذي يحفظ مناعة البلد ومقاومته، ويحفظ هذا البلد قويا أمام الاستهداف الاميركي والاسرائيلي".
أضاف: "الان امامنا فرصة لاستعادة الاكثرية في المجلس النيابي، ونحن نتحدث عن اكثرية في المجلس النيابي لاننا على يقين بان الاكثرية الشعبية هي مع المعارضة، لانه في هذا البلد القوانين الانتخابية لا تعبر التعبير الدقيق عن الاكثريات، والان هناك فرصة لان نستعيد الاكثرية داخل المجلس يجب ان لا نضيعها".
واعتبر"ان الاكثرية النيابية الحالية دفع بسببها البلد تكاليف باهظة خلال السنوات الماضية، وهذا البلد لا يقدر ان يستمر هكذا ولا نقدر ان ندفع اثمان نتيجة ان بعض من عهدنا فيهم انهم يلتزمون بما نتوافق عليه، فاذا بهم ينقلبون على التزاماتهم".
واشار الى "أن السابع من حزيران هو موعد لتثبيت خيار لبنان المقاوم، وموعد للتعبير عن التزام شعبنا بخيار المقاومة، وعندما نثبت هذا الخيار عندها نتحدث عن مشاريع تنموية ومشاريع ومطالب هذه البلدة او تلك".
وأردف : "لذلك عندما تتفق المعارضة على لوائح في الاقضية او في الدوائر الانتخابية، قد يوجد ضمن اللائحة مرشح تتبناه المعارضة لكنه لا يكون حسب ذوق بعض الناس، فالمسألة ليست مسألة اذواق او علاقات شخصية مع فلان او فلان، المسألة ان هذه اللائحة محسوبة بالعدد في نصاب الاكثرية المطلوبة للمعارضة، نحن نريد ان ننجح خطا سياسيا وخيارا سياسيا ولكن يوجد في النهاية قيادات في المعارضة تشخص المصلحة، وقد وجدت انه بهذه اللوائح يجب ان نخوض الاستحقاق الانتخابي للحصول على الاكثرية في المجلس النيابي. فهذه الانتخابات هي معركة سياسية بامتياز لكن للاسف نرى انه في هذه المعركة، القوى الاخرى المضادة للمعارضة تستجمع كل امكاناتها من اجل ان تمنع المعارضة من الوصول الى الاكثرية".
وتحدث النائب رعد عن "محاصرة التيار الوطني والتركيز على (النائب العماد ميشال) عون في المناطق المسيحية واستهداف تياره ومرشحيه، لكن بحمد الله كل المحاولات ترتد سلبا، لان عون في كل منطقة يتحرك فيها تبرز قوته لان لوائحه كاسحة، ويمكن ان لا يترك مكانا لاحد".
وختم بالقول: "هنا في الجنوب لن يستطيعوا ان يفعلوا شيئا، لان شعبنا قدم دما ولن يسمح لاحد ان يشتريه او يشتري صوته بالمال، لانه اخذ خياره وملتزم بهذا الخيار، فالنتائج محسومة

Script executed in 0.16586399078369