أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

زحلـة: المرشـحون السُـنّة كثـر.. والمطلـوب واحـد!

الثلاثاء 31 آذار , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,243 زائر

زحلـة: المرشـحون السُـنّة كثـر.. والمطلـوب واحـد!

لم تسفر كل اللقاءات والاتصالات السياسية التي تتكثف يوما بعد يوم عن حل لمعضلة تخمة المرشحين الكثر في دائرة زحلة الانتخابية التي تشهد المزيد من الاحتدام السياسي والانتخابي.
تعاني لائحتا قوى المعارضة والرابع عشر من آذار من كثرة الترشيح على كافة المقاعد النيابية السبعة في هذه الدائرة، الامر الذي يؤخر اعلان اللائحتين، ريثما تتم مراضاة المرشحين الطامحين لحجز مقاعد لهم ضمن اللائحتين.
المفارقة تتمثل في كثرة المرشحين السنة الذين يفضلون حجز مقعد لهم في اللائحة المدعومة من قوى الرابع عشر من آذار، مقابل كثرة مرشحين من الطائفة الشيعية يأملون باستبدال النائب الحالي حسن يعقوب بواحد منهم على لائحة قوى المعارضة التي يرأسها الوزير الياس سكاف، في ظل مطالبة من فعاليات شيعية باختيار مرشح شيعي من دائرة زحلة الانتخابية، علما ان الوزير سكاف قد حسم موضوع المقعد الشيعي بإبقائه على النائب يعقوب، مؤكدا «ان كل المرشحين الشيعة هم من مناصريه وأصدقائه». ومن المرشحين الشيعة الذين يواصلون تحركهم حاتم طالب، الدكتور محمد عبد الله وأسامة سلهب.
في حين يواجه تيار المستقبل عقبة كثرة المرشحين السنة من كافة العائلات السياسية السنية، ولم يكن ما تردد حول احتمال تسمية النائب الحالي عاصم عراجي سوى اشارة لاشتداد التنافس الانتخابي بين هذه العائلات، كما ان قسما من عائلة عراجي يتجه الى تسمية مرشح جديد يكون ممثلا للعائلة انما على لائحة الكتلة الشعبية التي يرأسها الوزير الياس سكاف، وتتداول هذه الاوساط بإسمين هما: محمد عمر عراجي او وجيه عراجي شقيق رئيس بلدية بر الياس مواس عراجي، في حين يتوقع مقربون من النائب عراجي ان تصب معظم اصوات العائلة لمصلحة اللائحة التي تضمه، مؤكدة على استمرار ترشيح النائب عراجي، حتى لو كان في لائحة ثالثة او منفردا. في المقابل فإن عائلة الميس تصر على تسمية واحد من ابنائها على لائحة قوى الرابع عشر من آذار ويبرز اسم المرشح الدكتور رضا الميس.
ويتجه التنافس الانتخابي داخل مدينة زحلة الى المزيد من الاحتدام والحماوة بين القوى السياسية والنيابية والحزبية في المدينة المشهورة بعراقتها في العمل السياسي والانتخابي، الذي يعد من ابرز صفات اي استحقاق سياسي في هذه الدائرة.
آخر المؤشرات عن هذا التنافس تؤكد بداية العمل لتشكيل لائحة ثالثة برئاسة المهندس ناجي سكاف (ابن عم الوزير الياس سكاف) الذي اعلن، «ان العمل جار لتشكيل لائحة مكتملة تضم مرشحين لثورة الارز، لا شكوك في انتمائهم لقوى الرابع عشر من آذار ». مؤكدا التحالف على اساس معايير سياسية تلحظ مبادئ ثورة الارز وليس التحالف على اساس انتخابي.
في المقابل فإن لائحة الكتلة الشعبية باتت شبه مكتملة، مع اعلان حزب الطاشناق اعادة تسمية النائب الحالي جورج قصارجي كمرشح للحزب في زحلة، علما ان اهالي عنجر رفضوا فتح مكتب انتخابي للنائب قصارجي في بلدتهم، معتبرين ان مقر حزب الطاشناق هو المكتب الوحيد لاي مرشح.
وتضم لائحة الوزير سكاف من الثوابت السفير فؤاد الترك عن المقعد الكاثوليكي الثاني، والدكتور كميل المعلوف عن مقعد الروم الارثوذكس، والنائب المهندس سليم عون عن المقعد الماروني والنائب حسن يعقوب عن المقعد الشيعي. في حين تستمر عقدة اختيار المرشح السني، وفي هذا السياق يبرز ترشيح المحامي عماد ميتا وكمال الميس وعمر الحشيمي.
في المقابل تنشط الاتصالات السياسية والمشاورات السياسية لاستكمال لائحة قوى الرابع عشر من آذار التي يرأسها النائب الدكتور نقولا فتوش، وبخصوص المقعد الكاثوليكي الثاني، ترتفع اسهم المحامية ماغدا بريدي رزق التي واصلت لقاءاتها مع العائلات الزحلية التي تصر على حصرية التمثيل الكاثوليكي الثاني بمدينة زحلة دون سواها.
في موضوع المقعد الشيعي على لائحة الرابع عشر من آذار، فهو لم يحسم حتى الآن رغم مساعي النائب السابق محسن دلول لحجز مقعد له على لائحة قوى الرابع عشر من آذار، لا سيما بعد تذليل الكثير من العقبات بمساعدة وإشراف السيدة نازك الحريري.
واستكمال اعضاء اللائحة عن المقعدين الماروني والروم الاثوذكس رهن بنجاح الاتصالات واللقاءات التي تتم بين حزبي القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية التي تصر على ترشيح وزير السياحة المحامي ايلي الماروني، في المقابل فإن التنافس على مقعد الروم الارثوذكس ينحصر بين المحامي شكر التيني والمهندس جوزف انيس صعب المعلوف.
اما مقعد الارمن فهو محصور بين رئيس حركة الارمن الاحرار العميد ناريغا ابراهيميان وجورج بوشكيان.

Script executed in 0.19425582885742