أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

زملاء بتول المصدومة يتضامنون معها: «اليوم هي وغداً نحن»

الخميس 02 نيسان , 2009 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,025 زائر

زملاء بتول المصدومة يتضامنون معها: «اليوم هي وغداً نحن»

التي تتجاهل منذ عشرات السنين تحقيق البناء الجامعي الموحد الذي يلحظ سلامتهم العامة ومكانه البعيد عن الطريق السريعة في البقاع الاوسط، عدا ضرورة بناء جسور المشاة والمطبات التي تخفف من سرعة السيارات على الطريق الدولية وعند مفارق الطرق الفرعية لأماكن الجامعة.
وحمل الطلاب الذين اعتصموا بمشاركة مدير كلية الصحة الدكتور رائد عز الدين، يافطات شددت على ضرورة الإسراع بالبناء الجامعي الموحد، رافضين الاستهتار والتلكؤ الرسمي في حمايتهم.
وبالدموع روت عدد من الطالبات مأساتهن ومأساة زملائهم وأهاليهم التي تتجدد صبيحة كل يوم بسبب عبورهم واجتيازهم يوميا الطريق من جهة الى اخرى للوصول الى كلياتهم.
وأشار المعتصمون إلى أن تحركهم اليوم هو من أجل تحريك ضمائر الكثيرين الذين لم يحركوا ساكناً منذ زمن، لافتين إلى «أن اليوم كانت زميلتنا، وغدا قد يكون أي واحد منا، فدرجات الاستهتار والإهمال وصلت الى مرحلة تهدد حياتنا».
وأكد الدكتور عز الدين أن الكلية تقدمت مرارا منذ سنوات بطلبات لوضع مطبات عند مداخل الكلية.
هذا وكان عباس والد بتول قد حمّل مسؤولية الإهمال لكل من وزارتي الداخلية والبلديات ووزارة الاشغال لأنها لم توفر شروط السلامة العامة ولا سيما عند مداخل الجامعات.
أشار الدكتور محمد حمد العبد الله الى ان وضع الطالبة بدأ بالاستقرار مع توقف النزيف في الدماغ.
ويأمل الطلاب وأهاليهم ألا يكون اعتصامهم مجرد صورة في جريدة أو صرخة على شاشات التلفزة، بل يشكل دافعاً لتحرك سريع يقيهم الموت على طرق الموت.

Script executed in 0.19452786445618