أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

المر يعلن برنامجه الانتخابي: أصبحنا بحاجة ملحّة للقوات المسلحة الشرعية

الإثنين 06 نيسان , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,989 زائر

المر يعلن برنامجه الانتخابي: أصبحنا بحاجة ملحّة للقوات المسلحة الشرعية

رأى النائب ميشال المر أن الهدف من تحديد قوانين الانتخاب وجوب اجراء انتخابات كل 4 سنوات هو محاسبة النائب عما قام به خلال الأربع سنوات، معتبرا أنه "لا بد من العودة بالذاكرة الى أهم ما قام به النواب الذين انتخبتموهم عام 2005".
المر وفي مؤتمر صحافي اشار الى أنه "بعد انتخابنا بأيام عرضوا علينا الانضمام للتكتل النيابي الذي كانوا ينشئونه وقد رحبنا بالعرض لأنه يلبي طموحاتنا ولأن الانتخابات أفرزت تكتلات في الطوائف الأخرى"، معتبرا "اننا كنا نحتاج لتكتل مسيحي يكون بيضة القبان ويشكل صمام الأمان وأداة للتوازن الوطني في مسيرة الحكم حتى يصبح الداعم الأول والقوي لرئاسة الجمهورية فيتمكن من إدارة دفة الحكم بحياد وتجرد ويكون الحكم بين الفرقاء"، ولفت الى أنه "سرعان ما أصبنا بخيبات الأمل لأن هذا التكتل أصبح بعد أشهر قليلة بموقع فريق من الفريقين المتنازعين ولم يعد بإمكانه القيام بالدور المطلوب منه على الساحتين المسيحية واللبنانية، وبدأ هذا التكتل بالمواقف السلبية"، مذكرا بـ"المشاركة في الاعتصامات في وسط بيروت والدعوة للمشاركة في الاضرابات والتظاهرات، ومقاطعة انتخابات رئاسة الجمهورية، واتخاذ مواقف سلبية من المبادرة العربية الهادفة لحل الأزمة اللبنانية".
واضاف المر "كنا داخل التكتل نحاول كل مرة تعزيز مواقفنا لكن مع الآسف لم نلق أي تجاوب حتى من نواب المتن لتعديل المواقف السلبية، وعندما يئسنا طلبنا منكم أن نجتمع وقررنا سوية العودة لاستقلاليتنا في العمل السياسي وترك هذا التكتل".
وتوجه المر الى الناس وقال "يمكنكم الان أن تحاسبونا وتقرروا من تنتخبوا من المرشحين في 7 حزيران المقبل"، ودعا "السيدات وابنائهم الى أن لا يتأثروا بالشعارات الرنانة الفارغة التي تطلقها وسائل الاعلام المضللة للحقائق"، طالبا منهم أن يتذكروا "قبل أن ينتخبوا الحروب العبثية ومن كان السبب بذلك، والأزمة الاقتصادية ومسببها، وهجرة الشباب ومن كان السبب ورائها، والفراغ في رئاسة الجمهورية والأضرار التي نجمت عنها ومن كان السبب في ذلك"، وقال "عندما تتذكرون كل ذلك يمكنكم أن تقرروا كيف ومن تنتخبون لأن مصيركم ومستقبلكم ومصير وطنكم يتوقف على أصواتكم".

وطرح المر في الجزء الثاني من كلمته برنامجه للمرحلة المقبلة، ويتضمن "المحافظة والدفاع عن لبنان ليبقى وطنا سيدا ومستقلا، وكي لا يصبح النظام الديمقراطي صوريا فقط، وإعادة بناء الدولة القوية القادرة، ودعم كل الخطوات التي تؤدي الى إعادة بناء الجيش وسائر القوى الأمينة، لأن اللبنانيين أصبحوا بحاجة ملحة الى القوات المسلحة الشرعية لكي تعطي الطمأنينة وتضبط الأمن وحدها وتضع حدا للاغتيالات والسرقات والتعدي على المواطنين".
وأشار المر الى أنه "في الأمور السياسية المطروحة على الساحة منها الموضوع الفلسطيني والعلاقت مع سوريا، يعتمد في برنامجه على ما جاء في خطاب القسم الرئاسي لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان".

وفي الشأن لاقتصادي والاداري، أكد المر "اننا سنعمل على عقد اجتماعات بالتعاون والتسيق مع الهيئات والجمعيات الاقتصادية حتى نتوصل الى مواجهة الأزمات أولها المالية ثم ننتقل لمعالجة الأزمة الاقتصادية التي سببتها الأوضاع الأمينة"، معتبرا أن اللامركزية الادارية هي العمود الفقري للاصلاح الاداري وتأمين الخدمات للمواطنين"، وقال "سنعمل كذلك على استكمال المشاريع الانمائية والبيئية والصحية والتربوية التي نفذنا جزء منها وسنتابع تخصيص الاعتمادات اللازمة لكل هذه القطاعات".
وختم المر "منطقة المتن تشكل في عدد نوابها القوة الضاغطة التي ستدعم قيام دولة القانون والمؤسسات وتدعم الشرعية لذلك أتمنى عليكم أن تتكاتفوا مع لائحة المتن التي سنؤلفها مع حلفائنا في المتن في الأيام المقبلة، وإن ثقتنا بكم كبيرة فاستعملوها بتضامن حتى تحققوا النصر الكامل في 7 حزيران".

Script executed in 0.17551803588867