أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

وليامز يزور اسرائيل برفقة غراتسيانو لوضع حل نهائي لبلدة الغجر

الجمعة 24 نيسان , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,320 زائر

وليامز يزور اسرائيل برفقة غراتسيانو لوضع حل نهائي لبلدة الغجر

أشار المنسق العام للامم المتحدة في لبنان مايكل وليامز ردا عن سؤال حول انسحاب إسرائيل من بلدة الغجر المحتلة، الى انه "كانت هناك إتصالات ومحادثات مع الحكومة الإسرائيلية السابقة، وقد زار قائد قوات الطوارىء الدولية العاملة في لبنان الجنرال كلاوديو غراتسيانو خلال هذا الأسبوع إسرائيل لمواضيع لها علاقة بالمحادثات التقنية، وانا أريد العودة الى إسرائيل في الاسابيع المقبلة برفقة غراتسيانو للتوجه نحو حل نهائي لموضوع الانسحاب من الغجر".
جاء ذلك خلال جولة قام بها وليامز في منطقتي مرجعيون وحاصبيا حيث اجتمع الى قائمقامي مرجعيون وسام حايك وحاصبيا وليد الغفير ورؤساء الطوائف الدينية والاجتماعية، واطلع على الواقع السياسي والإقتصادي والإجتماعي والإنمائي للمنطقة، بهدف تعزيز التعاون بين الأمم المتحدة والسلطات المحلية.
وتفقد في مرجعيون الممثلين عن قوات "اليونيفل" العاملة في المنطقة والجيش اللبناني والقوى الأمنية اللبنانية وعددا من رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة، حيث تم التداول في شؤون ومشاكل المنطقة.
وفي حديث الى الإعلاميين عبر ويليامز عن سروره لزيارته المنطقة ولوجود "علاقة جيدة جدا بين سكان المنطقة والأمم المتحدة و"اليونيفل"، مشيرا الى "أن إحدى المآسي التي تؤثر على جنوب لبنان هو موضوع القنابل العنقودية الخطيرة". وأوضح أنه "سوف نبذل جهدنا مع السلطات لمعالجة هذا الموضوع حتى تتم إزالة هذا الخطر من هذه المنطقة".
بعد ذلك، انتقل ويليامز والوفد المرافق الى مطرانيتي الروم الأرثوذكس والكاثوليك في مرجعيون، والتقى المطرانين الياس كفوري وجورج حداد وتم التداول في شؤون وحاجات المنطقة الإنمائية والتنموية.
وفي حاصبيا حيث استقبله النائب انور الخليل وحشد من المشايخ أوضح وليامز ان قوات
"اليونيفيل" تتواجد ووكالات اخرى تابعة للامم المتحدة منها وكالة التنمية بهدف متابعة تقديم المساعدة للمدنيين"، لافتا الى انه أستمع "جيدا الى مطالب وحاجات المنطقة وكنت مسرور جدا لتمسك الناس بالدولة الشرعية وان القرار 1701 سمح بتواجد الجيش اللبناني في جنوب لبنان لاول مرة، لكنه بنظري يجب العمل اكثر وان مؤسسات الدولة يجب ان تبنى في جنوب لبنان كما في سائر المناطق".
واعرب عن تفاؤله بأن "سكان جنوب لبنان بجميع الطوائف يعملون بشكل جيد مع بعضهم بعضا، وزيارتي اليوم لهذه المنطقة والتي كان قد سبقتها زيارات مماثلة لمناطق لبنانية اخرى، تهدف الى تكوين صورة شاملة عن المنطقة ونحن على علم بمشاكلهم وبعضها عميق ومنها مشاكل اقتصادية لها علاقة بالاهمال وبالقنابل العنقودية والالغام الارضية. ويجب ان تعلموا انكم لستم وحدكم، والتزام الامم المتحدة بالعمل معكم ومع الحكومة اللبنانية عميق جدا، ونحن متلزمون تطبيق القرار 1701".
ثم انتقل وليامز الى دارة النائب الخليل في زغلة حيث كان في استقباله وحشد من المشايخ والفاعليات ورؤساء البلديات والمخاتير.

Script executed in 0.1877748966217