أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"فجر الجرود".. الجيش يواصل ضرب "داعش" ويحرر 25% من الأراضي

الأحد 20 آب , 2017 08:12 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 10,601 زائر

"فجر الجرود".. الجيش يواصل ضرب "داعش" ويحرر 25% من الأراضي

يواصل الجيش عملية "فجر الجرود" لليوم الثاني على التوالي، فيقصف بالمدفعية الثقيلة منذ ساعات الفجر الأولى مواقع "داعش" في المساحات المتبقية له في جرود رأس بعلبك بشكل كثيف ومتواصل موقعاً به خسائر فادحة، حيث تُسمع أصوات الصواريخ بوضوح في أرجاء البقاع الشمالي، بحسب ما أفاد مراسل "لبنان 24" في البقاع.


ويحاول الجيش السيطرة على تلال ونقاط جديدة يتمركز فيها المسلحون، علماً أنّ هناك عمليات فرار متلاحقة من قبل عناصر التنظيم.

وتقدر مساحة الانتصار التي حققها الجيش في اليوم الأول من عملية " فجر الجرود" بحوالي 30 كيلومتراً أي ما يوازي الـ25 بالمئة من المساحة التي يتمدد فيها "داعش" في جرود راس بعلبك والقاع.

ويتابع فوجا المجوقل والتدخل في الجيش عملياتهما لليوم الثاني بكل عزم واصرار على اقتلاع وجود المسلحين من حدود لبنان الشمالية الشرقية.

وكان المتحدث بإسم قيادة الجيش العقيد الركن نزيه جريج، قد أكّد في مؤتمر صحافي من وزارة الدفاع في اليرزة عصر أمس لخّص خلاله انجازات اليوم الأول من معركة "فجر الجرود"، أن الجيش سيطر على: "تلة خلف، 1476، 1564، سهلات الشميس، المخيرمة، طلعة مبيض، خربة الشميس، داوود، جبل المخيرمة 1564، مراح درب العرب، محور تلة الحمرا"، محررا بذلك 30 كيلومترا مربعا أي حوالي ثلث المساحة التي كان يسيطر عليها الإرهابيون، إضافة إلى تدمير 11 مركزا للارهابيين بينها مغاور وخنادق وتحصينات، وضبط كميات من الأسلحة والذخائر.

وكشف جريج أن حصيلة اليوم الاول من المعارك بلغت 10 جرحى للجيش بينهم حالة خطرة، و20 قتيلاً للارهابيين، موضحاً أن "الجيش استطاع خلال الفترة الأخيرة بواسطة الرمايات والطائرات من تضييق الخناق على "داعش"، والتنظيم أصبح أوهن من متابعة المعركة والنصر قريب.

وكان قائد الجيش العماد جوزف عون أعلن عن انطلاق عملية "فجر الجرود" ضد تنظيم "داعش" الارهابي "بإسم لبنان والعسكريين المختطفين ودماء الشهداء الأبرار وبإسم أبطال الجيش اللبناني العظيم أطلق عملية فجر الجرود" يوم أمس السبت.

Script executed in 0.19909191131592