أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

إعصار يطارد منتجعات الأغنياء وفراديسهم.. يُدمّر منتجع ترامب وفيللا لبنانية!

الأحد 10 أيلول , 2017 07:54 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 122,888 زائر

إعصار يطارد منتجعات الأغنياء وفراديسهم.. يُدمّر منتجع ترامب وفيللا لبنانية!

يبدو أن الإعصار الذي سمّوه Irma حين ظهر مشمّراً عن ساعديه الدمويتين منذ أسبوع، يتعمد مطاردة المشاهير وهلاك مساكن ومنتجعات وفراديس أرضية يملكها ويرتادها ميسورون من أصحاب المليارات، خصوصاً الرئيس الأميركي دونالد ترامب، المالك منتجعاً بفلوريدا التي سيمر فيها الإعصار مرور غير الكرام هذا الأحد، كما وفيللا ضخمة اشتراها في 2013 بجزيرة في الكاريبي، أتى "إيرما" على ما فيها بالكامل تقريبا.

منتجع ترامب الموعود بالخراب أكثر من سواه

الإعصار المزود برياح عواصفية الطراز، بلغت سرعتها 290 كيلومترا أحيانا، دمّر وخرّب 95% من منشآت جزيرة Saint Martin وبنيتها التحتية في الكاريبي، كما وفنادق 5 نجوم ومنتجعات سياحية وفيللات فاخرة، إحداها اسمها Le Chateau des Palmiers أو "قصر النخيل"، وهو من 11 غرفة، ويملكه ترامب الموعود بزيارة سيقوم بها "إيرما" غدا إلى منتجع شهير عالميا ويملكه الرئيس الأميركي في مدينة "بالم بيتش" بفلوريدا.

وكان "قصر النخيل" معروضا للبيع العام الماضي بمبلغ 20 مليون دولار، ومنذ شهر تم عرضه بأقل من 17 مليونا، وفق الوارد عنه أمس بموقع مجلة Forbes الأميركية، وقد يتعرض إلى مزيد من التخفيض بالسعر بعد الذي فعله فيه "إيرما" من تخريب وتدمير، من ضمن هتكه للجزيرة إجمالا.

مركز الإعصار سيمر فوق منتجع ترمب بفلوريدا

أما المنتجع، وهو Mar-a-Lago أو "البحر المطل على بحيرة" فبنوه في 1927 من 126 غرفة، واشتراه ترامب في 1985 ممتدا على مساحة 10 آلاف متر مربع، وهو ناد شهير لأصحاب المليارات في مدينة "بالم بيتش" بفلوريدا، فيه مسابح وملاعب لعدد من الألعاب الرياضية الخفيفة، وموعود بالخراب أكثر من سواه، على حد ما يمكن استنتاجه مما نشرته وسائل إعلام أميركية عما فعله الإعصار وما سيفعله بدءا من الأحد، لأن مركز "إيرما" سيمر فوقه تماما.

الموصوف بأعنف وأخطر أعاصير الأطلسي في التاريخ، جعل المياه تغزو فندقا 5 نجوم، فغرق بعضه في البحر، وهو فندق "ايدن روك" بجزيرة St Barts المجاورة لنظيرتها "سانت مارتن" بالكاريبي، ويملكه أقارب زوجة الأمير البريطاني وليام، وفقا للوارد بصحيفة "التايمز" البريطانية" عدد اليوم السبت، وفيه أن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، مالك فريق تشيلسي لكرة القدم ببريطانيا، يملك في الجزيرة نفسها فيللا مترامية الأطراف ثمنها 50 مليون دولار، وتركها Irma خرابا.

وفي أرخبيل Turks and Caicos المكون من جزر مجهرية صغيرة في بحر الكاريبي أيضا، خرّب الإعصار فيللات فخمة، إحداها للبريطاني Keith Richards المعروف كممثل ومطرب وموسيقي، وأخرى للممثل والمغني وكاتب السيناريو الأميركي Bruce Willis الحائز على جائزة "ايمي" مرتين، كما خرّب "إيرما" فيللات وفنادق ونواد ومنتجعات يملكها ويرتادها مشاهير في جزر Bahamas القريبة من كوبا، منها للأميركيين، الممثل جوني ديب وايدي مورفي، كما وللساحر الشهير ديفيد كوبرفيلد.

شاكيرا سيصيبها ضرر أيضا

بين ضحايا "إيرما" أيضا، نجد السير البريطاني Richard Branson مؤسس وصاحب "مجموعة فيرجين" المالكة أكثر من 360 شركة، والمالك جزيرة اسمها Necker مساحتها 300 ألف متر مربع، ومعتبرة بين 50 معروفة باسم "جزر العذراء البريطانية" قرب بويرتو ريكو في بحر الكاريبي، وهي التي زارها الإعصار فهتكها وعبث فيها، وترك فيللا من الأجمل بناها برانسون هناك، أشلاء كأنها لم تكن، لذلك قال عما حدث: "لم أر بحياتي شيئا كالإعصار إيرما" على حد ما ورد في "تغريدة" كتبها بحسابه التويتري.

أما في زيارته إلى فلوريدا هذا الأحد، فالمتوقع أن يخرّب الإعصار مجمّعاً سكنياً فاخراً يملكه مطرب الروك والبوب وكاتب الأغاني البريطاني Phil Collins وأيضا فيللا جميلة تملكها شاكيرا، المطربة الكولومبية من أصل لبناني.

(العربية)

Script executed in 0.19546389579773