أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

جريمة بسكتنا المروعة: ذُبحت المسنة "نهاد" بسكّين من الوريد الى الوريد فقُطع بلعومها وأُشعل المنزل بها.. أين العاملة البنغلادشية؟

الثلاثاء 26 أيلول , 2017 08:46 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 59,438 زائر

جريمة بسكتنا المروعة: ذُبحت المسنة "نهاد" بسكّين من الوريد الى الوريد فقُطع بلعومها وأُشعل المنزل بها.. أين العاملة البنغلادشية؟

كتبت النهار اللبنانية:
إنها جريمة جديدة مروّعة توجّه أصابع التهم فيها الى عاملة منزلية، كانت ضحيّتها أمس الأحد امرأة مسنّة في عقدها الثامن تدعى نهاد حنا ذبحت بطريقة شنيعة على يد "عاملتها البنغلاديشية"، وفق نظرية الجيران والأقارب. وفي التفاصيل ان العاملة المتهمة "لم تكتفِ بتصفية ضحيّتها ببرودة، بل أقدمت على حرق أثاث المنزل برمّته، ما أدى إلى تسرّب الدخان"، ما لفت انتباه الجيران الذين ذهلوا بما شاهدوه. 

العاملة البنغلاديشية التي هربت من المنزل بعد حدوث الواقعة، ودائماً وفق رواية الجيران، لم يمضِ على مكوثها لدى البسكنتية الموصوفة بكرمها وأخلاقها العالية أكثر من 3 أشهر، فعائلة المغدورة نهاد، تتصف بأنها من خيرة الناس، والجميع يقدّر أولاد المغدورة وزوجها، ولم يصدّقوا ما جرى.

نائب رئيس بلدية بسكنتا، سبع أبي حيدر، قال لـ"النهار" إنّ "الجيران انتبهوا إلى الدخان المتصاعد من منزل المغدورة، دخلوا فوجدوها مذبوحة بواسطة سكين، إذ إنها تلقّت ضربات في رقبتها". ويتابع أبي حيدر: "الضحية تعيش برفقة زوجها وأولادها، وعمرها يناهز الثمانين عاماً، ومن المرجّح أنها استغلّت غياب أفراد العائلة لترتكب جريمتها".

ويضيف ان: "الأضرار جسيمة في المنزل نتيجة الحريق الذي قضى على الأثاث بسرعة كبيرة".

ومن وجهة نظر شهود عيان، ينقل الجار المقرّب نقولا أبي حيدر المشهدية التي رآها لـ"النهار"، قائلاً: "لم يبقَ شيء من أثاث المنزل الذي احترقت الطبقة الأولى منه بالكامل، بعدما علم أنّ منزل أصدقائه يحترق، فتأهب إلى المساعدة ليجد أنّ الغرف متفحّمة وسوداء بالكامل، فالمنزل قرميدي تراثي قديم مكوّن من الخشب". ويتابع الجار نقولا: "لم يكن أحد في المنزل عند حصول الجريمة، فيما أثبت تقرير الطبّ الشرعي أنّ المغدورة نهاد ذبحت من الوريد إلى الوريد وقطع بلعوم الهواء لديها بعدما توغّلت السكّين في شرايينها 22 سنتيمتراً".

العاملة البنغلاديشية لا تزال حتى الساعة متوارية عن الأنظار، فيما ضربت القوى الأمنية طوقاً أمنياً في بسكنتا بحثاً عنها، وفتحت تحقيقاً في الحادث لمعرفة ملابساته كاملة.
المصدر: النهار اللبنانية

Script executed in 0.19847106933594