أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بالصورة..القاء القبض على قاتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها!

السبت 30 أيلول , 2017 01:26 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 76,177 زائر

بالصورة..القاء القبض على قاتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها!

أعلنت الشرطة التركية، صباح اليوم السبت 30 أيلول 2017 أنّها ألقت القبض على قاتل الناشطة السورية عروبة بركات وابنتها حلا بركات في مدينة بورصة، مشيرةً إلى أنّه تمَّ تحويله إلى مدينة إسطنبول.

وقالت صحيفة "يني شفق" التركية، إنّ المعلومات الأولية الواردة من الشرطة أفادت أنّ قاتل المعارِضَتين السوريتين اسمه أحمد بركات وهو من أقرباء الضحيتين، ونشرت الصحيفة صورة له على موقعها الرسمي.

وكانت الشرطة التركية عثرت يوم الجمعة 22 أيلول 2017، على جثّتي عروبة وابنتها حلا في منزلهما الواقع بحي أسكودار في الشطر الآسيوي لمدينة إسطنبول.

وذكرت صحيفة "حرييت" التركية أنّ القاتل استخدم مساحيق الغسيل لإخفاء رائحة جثتيهما بعد أن قطع -وبحسب أحد جيران العائلة - رقبتيهما.

وأكّد جيران العائلة السورية الذين تحدَّثوا للصحيفة التركية، أنّ سيارات الشرطة والإسعاف وصلت للمكان في وقت متأخّر من اللّيل، وأنّ معلومات عن جريمة بشعة بحق عائلة سورية انتشرت بين سكان الحيّ، مؤكّدين أنّهم سمعوا من شهود العيان أنّ القاتل قد رشَّ مادة الكيلس على جثث القتيلتين وسريرهما.

وكانت "هافنغتون بوست" نقلت في وقت سابق عن أحد المقربين من حلا قوله وفقاً لمعلومات أولية، أن الجريمة ارتكبت يوم الثلاثاء 19 أيلول، ولم يتم اكتشاف الجريمة إلا بعد يومين وبالصدفة.

فأصدقاء حلا في العمل استغربوا غيابها وحاولوا التواصل معها دون مجيب، واتجهوا إلى المنزل فلم يفتح أحد الباب، فطلبوا من صاحب المنزل فتحه، لكنه رفض وطلب منهم اللجوء إلى الشرطة لتفتح باب المنزل.

وبالفعل، جاءت الشرطة مباشرة، ولم يكن من السهل عليها فتح الباب، حتى إنها أحضرت خبيراً لفتحه واستغرق ذلك منه قرابة الساعة، الأمر الذي ظل غامضاً حينها، وهو كيف دخل القاتل المنزل الواقع في الطابق الثالث ودون أي آثار لكسر أو خلع للباب، لكن ما أعلنته الشرطة التركية، اليوم السبت، يطرح جواباً على هذا التساؤل، إذ يبدو أن القاتل دخل المنزل بحكم أنه قريب من حلا ووالدتها ثم ارتكب الجريمة.

(هاف بوست عربي)

Script executed in 0.19543600082397