أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بالصور / الفلافل "اسرائيلية".. وزارة الثقافة اللبنانية تعمم ذلك !

السبت 07 تشرين الأول , 2017 01:01 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 78,049 زائر

بالصور / الفلافل "اسرائيلية".. وزارة الثقافة اللبنانية تعمم ذلك !

"الأكل مفتاح القلب" لعله ليس مخطئاً من عبر بهذا القول بالنسبة للكثيرين لكنه ليس بقاعدة..لكن هذا ليس بحديثنا ...لطالما كان ولا زال الطعام من ثقافات الشعوب والبلدان، ولعل ما يميز ثقافة عن أخرى وشعب عن شعب هو تفردهم بأطباق من الطعام انطلقت من بلدهم لتصل إلى العالم.
وبما أن الأكل ثقافة فنية وشعبية، فلا يمكننا أن لا نذكر لبنان ، الذي يتميز عن سواه "بالكبة النية، والفراكة والتبولة والحمص" إلى جانب أطباق أخرى...
إلّا أنه يبدو أن وزارة الثقافة اللبنانية أحبت نشر ثقافة الوعي بين اللبنانين، ثقافة من نوع آخر ، ليس عيباً أن يعرف اللبناني أصل ما يأكله أو إلى أي بلد يعود طبق معين أو وصفة معينة، لكن العيب يكمن في إثبات الخطأ والمساهمة في ترسيخه...
"الفلافل ذات أصول إسرائيلية" عبارة نص عليها كتاب فرنسي يؤكد فيها مسيرة "الفلافل" من المنشأ إلى العالم وترسخها طبعاً وزارة الثقافة اللبنانية من خلال المساهمة بتوزيع الكتاب في لبنان وعلى المكتبات العامة ليكون تشويه الحقائق أعم وأشمل.
علماً أن الفلافل اصولها عربية  اشتهرت في لبنان وسوريا وفلسطين، لكن إسرائيل تحاول اللحاق حتى بثقافة الشعوب وتسعى دائماً إلى إلغاء الطرف الآخر إن كان دينياً و سياسياً أو إقتصادياً أو...أو...أو...
ومنذ فترة ليست ببعيدة حاولت نسب  "صحن الحمص" إلى الأصول الإسرائيلية.
بالعودة إلى قضية الفلافل، والإدعاءات الإسرائيلية التي شاعت منذ فترة أن جذور الفلافل إسرائيلية، إلا أن في البدايات وبحسب المصادر التاريخية كان قد اعترف اليهود العرب أن أصول الفلافل عربية ولكن مع الوقت كفوا عن نعتها بالعربية ليعتبروها يهودية الأصل والهوية.
ليس الجدال المهم حول هوية الفلافل ومنشأها، الأهم من هذا هو مساهمة لبنان في تسويغ هذه الشائعات، فالسؤال الذي من الضرورة طرحه هل عرض هذا الكتاب على الرقابة لمعرفة محتواه قبل العمل على نشره؟ أم أغفلته الرقابة لأنه قادم من البلد "الأم"؟!
إن لم يكن قد عرض على الرقابة فتلك مصيبة وإن كان قد مرّ مرور الكرام على الرقابة فتلك المصيبة أعظم! 
ما الهدف من إقحام إسرائيل "كدولة" ذات ثقافة شعبية في كتاب تنشره وزارة الثقافة اللبنانية على الأراضي اللبنانية وباللغة الفرنسية؟!

زهراء السيد حسن - بنت جبيل.اورغ 

Script executed in 0.16410183906555