أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ضاقوا ذرعاً بترميم سقف لمصلى عمره اكثر 150عاماً .. فانقلبوا طائفيين!!

الأربعاء 01 تشرين الثاني , 2017 08:01 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 83,271 زائر

ضاقوا ذرعاً بترميم سقف لمصلى عمره اكثر 150عاماً .. فانقلبوا طائفيين!!

تغريدة في زمن "السوشيال ميديا" قادرة على إشعال الفتنة! وقبل اقتراب موعد الإنتخابات، كلٌّ يحيك ما بنظره يزيد من شعبيته في منطقته.
وتغريدة لعضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار نوفل ضو أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي، فقد كتب على حسابه: "استفزازات حزب الله انتقلت من جرود جبيل إلى كسروان. في أقلّ من ٣ أيام وبدون أيّ ترخيص تحويل خربة إلى جامع في غدراس التي لا يسكنها أيّ شيعي".

إنها مجرد بضع كلمات كتبها نوفل ضو على تويتر ألف منها جملتين مفيدتين لغوياً، مظهراً حرصه وتمسّكه بضرورة تطبيق القانون، معتبراً أن ما يجري في غدراس مخالفة قانونية!
ولكن بحسب ما أفاد رئيس بلدية غدراس إدمون مرعب لصحيفة النهار اللبنانية: "توجد قرية صغيرة تدعى حلان...هي تابعة عقارياً لغدراس رغم أنّ بلدة الحصين تفصلها عنها، تضم نحو عشرين عائلة شيعية من أصل 30، فيها مصلى لغسل الموتى يعود إلى نحو 150 عاماً اي قبل الوجود المسيحي في تلك المنطقة، يحمل رقم العقار 460، تابع للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، مساحتُه أربعة أمتار بخمسة أمتار، بقربه تقع مقبرة للطائفة نفسها"، وأضافَ للنهار أن "كل ما في الأمر أنّ سقف المصلى بحاجة إلى ترميم وقد صبّه بالباطون"، وعمَّ إذا استُحصِل على رخصة من البلدية أجاب للنهار: "كلا، لم نعط رخصة تنظيم أو بناء للعقار، لكن استحصل المعنيّون على رخصة من التنظيم المدني، على الرغم من أنّ القانون ينصّ على أن تمرّ الرخصة من خلال البلدية".

نظرت بلدية غدراس الى الموضوع من ناحية قانونية، ووصلت الى نتيجة مفادها أنه لا يوجد ترخيص قانوني لإعادة البناء، وحصلت أعمال الترميم دون موافقة البلدية. لذا وبحسب البلدية يتوجب هدمها وإعادة الحال إلى ما كانت عليه. علماً أن المعنيّون استحصلوا على رخصة للترميم من التنظيم المدني، دون مرورها من خلال البلدية.

مصلى كان أم كنيسة، كلاهما أماكن للشعائر الدينية، أماكن يجب احترامها، وعدم زجها في فوضى كسب الشعبية أو إثارة النعرات الطائفية.

ريم بيضون - بنت جبيل.اورغ 

Script executed in 0.19297695159912