أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

حريريو سيدني زودوا ببطاقات سفر غير مدفوعة بقيمة8 ملايين دولار وشغب في المطار

الإثنين 25 أيار , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,781 زائر

حريريو سيدني زودوا ببطاقات سفر غير مدفوعة بقيمة8 ملايين دولار وشغب في المطار

 

مارون ناصيف - وصلوا الى مطار سيدني الدولي للإنتقال منه الى بيروت على متن طائرة تابعة لشركة الإتحاد، لكن عدداً لا يستهان به من ركاب الطائرة، وهم من اللبنانيين، منع من الصعود اليها على رغم حمله بطاقات سفر إلكترونية، وعند الإستفسار جاء الجواب أن البطاقات الإلكترونية ملغاة لأن ثمنها لم يدفع لمكتب السفريات الأمر الذي أحدث اعمال شغب في المطار الإسترالي وحتى داخل الطائرة المذكورة.

الفوضى العارمة داخل المطار فرضت تدخلاً سريعاً من الشرطة الفدرالية التي اوقفت على الفور مسافراً من آل حموي بسبب إثارته الشغب والتحريض عليه.

حقيقة الأمر أن هؤلاء اللبنانيين وقعوا ضحية تيار المستقبل الذي أرسل لهم مخاتيره الى الخارج لإصدار بطاقات الهوية ثم أرسل لهم عبر الإنترنت بطاقات سفر إلكترونية للقدوم الى لبنان والإقتراع لمصلحة فريقه السياسي.

وبحسب المعلومات المتوافرة فقد تم حجز حوالى اربعمئة وسبعين بطاقة سفربواسطة مكتب سفريات orient travel لصاحبه محمد الصديق الذي يملك فرعين: الأول في طرابلس والثاني في أستراليا، وسحبت هذه البطاقات من وكالة سفر في مدينة gosford، القريبة من سيدني، وتحمل إسم advanced travel وصاحبها باكستاني الجنسية.

مصادر استرالية مطلعة كشفت لل otv أن مسؤول الإنتشار في تيار المستقبل كلف المسؤول الإعلامي للمستقبل في سيدني فؤاد الحاج تسديد مبلغ ثمانية ملايين دولار ككلفة للعملية المذكورة لكن الاموال لم تصل وأختفى فؤاد الحاج.

تدخلت الشرطة الفدرالية على الفور ودهمت مكتب تيار المستقبل في سيدني بحثاُ عن الحاج وصادرت كل موجوداته مقفلة إياه بالشريط اللاصق القانوني.

وفي إطار البحث عن مسؤول الإعلام في تيار الحريري أوقفت طائرة آتية من سيدني في سينغافورة لكن الحاج لم يكن على متنها.

ناطق بإسم الشرطة الفدرالية الإسترالية اكّد أن التحقيق جارٍ كاشفاً عن إمكان مطالبة السلطات اللبنانية بالمبلغ المفقود وكذلك بمعلومات عن الشخص المطلوب المتواري عن الأنظار.

Script executed in 0.16839599609375