أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

كمال فغالي للقبس: معركة زحلة "على المنخار" وأرجحية للمعارضة في المتن

الأحد 07 حزيران , 2009 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,379 زائر

كمال فغالي للقبس: معركة زحلة "على المنخار" وأرجحية للمعارضة في المتن
أكد مدير «مكتب الاحصاء والتوثيق» كمال فغالي لصحيفة «القبس» الكويتية أنّ المعركة تميل لمصلحة المعارضة التي يمكن ان تحصل على ما بين 68 إلى 72 مقعدا، اما الموالاة والوسطيون المتحالفون مع 14 اذار فسيحصلون على ما بين 56 إلى 60 مقعدا.
وأشار فغالي إلى ان المعركة في زحلة «على المنخار ودخول عنصر المال والاغتراب سيؤثران في النتائج». وتوقف فغالي عند اهمية الناخب السني الذي سيقترع منه ما بين 24 إلى 25 الف بمعدل 31% من اجمالي الناخبين المتوقعين، وبرأيه فإن الموالاة تستفيد من الاصطفاف السني مع تيار المستقبل.
وفي المتن، لفت فغالي إلى فوز المعارضة بستة مقاعد مقابل مقعد واحد للنائب ميشال المر «الذي سيستفيد من تصويت حزب الطاشناق لمصلحته» مستبعدا امكان حصول أي خرق اضافي من قبل الموالاة.
ورأى فغالي ان الوضع في البترون معاكس للكورة، إذ تبدو هذه الدائرة «تميل بعض الشيء لمصلحة 14 اذار لكن هناك وضعية لمرشح المعارضة جبران باسيل كوزير قد تساعده على النجاح». وأشار فغالي إلى امكان حدوث مفاجآت في البترون والكورة بفعل الصوت الاغترابي وهامش الخطأ المرتفع نسبيا في استطلاعات الرأي فيهما.
وأشار فغالي إلى ان دائرة الكورة تعد من الدوائر الصغرى التي ينتخب فيها بحدود ثلاثين الف ناخب وميزان القوى فيها يميل إلى التوازن مع ارجحية ضئيلة لمصلحة المعارضة، مع وجود حيثية كبيرة لنائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري الذي يملك امكان اختراق حقيقي للائحة المعارضة.
ولفت فغالي الى ان عدد سكان بيروت الاولى بحدود 23% من مجمل المسجلين فيها، وبالتالي فإن عينة الاستطلاع (ما بين 5% إلى 10% من المقيمين) غير ممثلة للدائرة. الا ان فغالي أكد اعتماده على معلومات مأخوذة من الماكينات الانتخابية التي تشير إلى فوز المعارضة بأربعة مقاعد مع تسجيل فوز النائب ميشال فرعون الذي يتمتع بحيثية كبيرة في المنطقة كونه نائبا منذ 14 سنة وقدم خدمات كبيرة للناخبين. وأشار فغالي إلى ان الاستطلاعات على المقيمين اظهرت تقاسما للمقاعد، في حين ان المقيمين خارجها تغلب عليهم الميول العونية لأنهم يتواجدون في مناطق كسروان وبعبدا والمتن.

Script executed in 0.19219183921814