أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الانتخابات اللبنانية في عناوين الصحافة الإسرائليية اليوم

الأحد 07 حزيران , 2009 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,099 زائر

الانتخابات اللبنانية في عناوين الصحافة الإسرائليية اليوم
اليوم الانتخابات المصيرية في لبنان: هل سيسيطر حزب الله على الحكم
اليوم: الانتخابات التي ستقرر إذا كان لبنان سيقع تحت سيطرة حزب الله ويخطو خطوة أخرى في طريقه ليتحول إلى فرع وامتداد إيراني

وفي التفاصيل في الصفحات الداخلية للصحيفة
- حرب لبنان(بالبنط العريض)
- على خلفية صورة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري:
- نصر الله في جانب والحريري في الجانب الآخر
- الولايات المتحدة وفرنسا في جانب وآيات الله في الجانب الآخر
- في إسرائيل يخشون حدوث انقلاب تاريخي في بلد الارز

وفي التفاصيل: من ينظر إلى يافطات الدعايات الانتخابية ويستمع إلى خطابات المرشحين قد يعتقد أن الحديث يدور عن حوار داخلي حول المشاكل الاجتماعية والعامة للبنان. إلا أن الانتخابات التي تجرى اليوم هي أكثر من ذلك. ستحدد نتائجها إذا ما كانت الجارة الشمالية ستخطو خطوة أخرى في طريقها إلى التحول تحت حكم حزب الله.

الانتخابات في لبنان هي معركة بين تكتلين: تكتل 14 آذار برئاسة سعد الحريري، وزذعيم الأغلبية في البرلمان وابن رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الذي اغتيل قبل أربع سنوات، وبين قوى 8 آذار- ائتلاف حزب الله ، أمل، والتيار الوطني الحرب بقيادة الجنرال المسيحي الماروني ميشال عون(77 عاما).


مقال تحليلي


إلى جانب تغطية موضوع الانتخابات، تنشر الصحيفة مقالا تحليليا للبروفيسور إيال زيس، رئيس مركز "ديان" لدراسات الشرق الأوسط في جامعة تل أبيب، والذي توقع فيه فوز حزب الله بأغلبية ضئيلة وتشكيل الحكومة اللبنانية المقبلة.ولا يتوقع زيس أن يتغير الواقع اللبناني ، إلا أنه اعتبر أن ما أسماه «تدفق المسيحيين المارنيين، الذين حكموا لبنان ذات يوم، خلف ميشيل عون المتحاف مع حزب الله ، أمر مثير للاهتمام». ويرى زيس أن تشكيل حزب الله الحكومة سمنحه اعترافا وشرعية عالمية. واعتبر أن فوزه سيمنحه الفرصة للسيطرة على لبنان بطريقة ديمقراطية. ولا يرى أن نتائج الانتخابات سيكون لها تأثير على إسرائيل سوى استمرار حزب الله في بناء وتعزيز قوته العسكرية دون معيق. ولكنه يعتبر أن في حال حصول مواجهات عسكرية في المستقبل، سيكون من الصعب الاعتقاد أن الولايات المتحدة ستضغط على إسرائيل من أجل عدم قصف المنشآت المدنية في الدولة اللبنانية.

ويرى أن المعركة الانتخابية في لبنان تتجاوز حدودها وهي معركة بين محور دول الاعتدال بقيادة مصر والسعودية، وبين المحور الراديكالي الذي يضم إيران وسوريا. وستكون لنتائج الانتخابات انعكاسات على المنطقة بأسرها. ولكن بالأساس على الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي سعى في خطابه في القاهرة لتعزيز محور الاعتدال في العالم العربي، ولكنه أرسل في الوقت ذاته رسائل طمأنة لإيران وحلفائها.

وينهي بالقول: يوم غد سيتضح هل نسير نحو شرق أوسط جديد، أم أنه الشرق الأوسط القديم الذي لم نعتاده وفيه إيران قوة عالمية مؤثرة.

Script executed in 0.19594097137451