أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عابثون وتجار خردة ينزعون علامات التحذير من الألغام

الأربعاء 17 حزيران , 2009 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,034 زائر

عابثون وتجار خردة ينزعون علامات التحذير من الألغام

لسنوات خلت تمكن بعض العابثين والفوضويين وبائعي الخردة في المناطق الجنوبية، لا سيما في الأماكن التي كانت تفصل بين ما كان يعرف بالشريط الحدودي المحتل والمناطق المحررة من الاحتلال الاسرائيلي في أيار من عام 2000، وبعد حرب تموز عام 2006، من انتزاع الكثير من «اللافتات والعلامات» التي كانت تشير إلى أماكن وجود الألغام والقنابل العنقودية التي خلفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي وراءها. واختفت الإشارات التي تحذر من خطر الألغام عبر سرقتها واقتلاعها وبيعها خردة أو استعمالها للرماية وإطلاق الرصاص عليها والدوس عليها بالسيارات، الأمر الذي يلتبس على الكثيرين من المواطنين، وتضيع معه معالم المناطق الملوثة، وهذا ما يعرض سلامتهم لخطر الوقوع في حقول الألغام المزروعة فيها.
ويستدعي اختفاء علامات التحذير من الخطر اتخاذ الجهات المعنية كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة المواطنين لجهة إعادة توزيعها في الأماكن الضرورية، ومنع التعرض لها من قبل المشتبه بهم وتحميلهم المسؤولية الناجمة عن اقتلاعها وسرقتها والتعدي عليها، واتخاذ أقصى العقوبات الرادعة، كما يقول رئيس بلدية كفررمان سطام أبو زيد. ويشدد أبو زيد على ضرورة مواكبة الإجراءات بحملة إعلامية مكثفة، لإرشاد وتوعية المواطنين من الأخطار الناجمة عن إزالة اللافتات من أماكنها حرصاً على سلامة الجميع، والعمل على إعادة زرع لافتات وعلامات جديدة مكانها، معلناً وضع إمكانيات البلديات بتصرف المعنيين حفاظاً على أرواح المواطنين.
ويأسف عضو الهيئة الإدارية «لجمعية رعاية المعوق الخيرية في الجنوب» غسان رمال للتعديات التي تتعرض لها اللافتات المحذرة، لافتاً إلى أن الجمعية كان لها العديد من النشاطات التي تختص بموضوع إزالة الألغام، بالتعاون مع المكتب الوطني لنزع الألغام وجامعة البلمند، وقامت بالكثير من النشاطات الميدانية لتعريف المواطنين على كيفية التنبه لوجود الألغام والقنابل العنقودية.
ويشدد رمال على أهمية وجود اللافتات في أماكنها والحفاظ عليها، لكونها تحذر المواطنين من أماكن وجود الألغام، وتحد من مخاطر انفجارها بهم، ويتمــــنى على الجميع المحافـــظة عليها وعدم إزالتها من هذه الأماكن حرصاً على ســلامتهم.
يذكر أن اللافتات والعلامات التي تحذر من وجود الألغام في المناطق المحررة من الجنوب، كان قد زرعها عناصر من فوج الهندسة في الجيش اللبناني في العديد من هذه المناطق، وذلك بالتعاون مع المكتب الوطني لنزع الألغام وبدعم من الصندوق الدولي للتأهيل، والمؤسسات والجمعيات العاملة على نزع وتفكيك الألغام في الجنوب، وهي حمراء وزرقاء اللون ومربعة ومثلثة الشكل، ويتوسطها شعار أحمر علامة الخطر. ويكتب على اللافتات باللون الأبيض عبارات الألغام ـ الأجسام المشبوهة ـ القذائف غير المنفجرة خطر على حياتك وعلى حياة عائلتك، بقعة ألغام لا تقترب، لا تلمس، وكل لافتة منها رفعت على عمود حديدي يرتفع مترين عن مستوى الأرض، وقد فاق عددها الآلاف في مختلف المناطق الجنوبية قبل انتزاع الكثير منها وسرقتها وبيعها دون حسيب أو رقيب، مما فاقم من الأخطار التي قد يتعرض لها المواطنون أثناء اجتيازهم أو زراعتهم للأراضي الملوثة بالألغام والقنابل العنقودية الإسرائيلية.

Script executed in 0.19760203361511