أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عون للمنار: اخذ العلم عما يجري في الخارج ليس بمشاركة

الإثنين 06 تموز , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,883 زائر

عون للمنار: اخذ العلم عما يجري في الخارج ليس بمشاركة


وخلال مقابلة خاصة مع قناة المنار سأل العماد عون اصحاب شعارات السيادة والاستقلال عن صمتهم ازاء ما يجري بعدما حاربوه تحت هذا الشعار. كما اكد انه لا يمكن ان يقبل بان يستثنيه احد لا من الكبار او من الصغار من المشاورات الجارية حول القضايا الكبرى او حتى حول تشكيل الحكومة.
وقال العماد عون في المقابلة مع قناة المنار: "انا آسف ان يكون الدور الداخلي قد انتقل الى الخارج، بينما كل الذين ادعوا انهم يحافظوا على السيادة والاستقلال وبنوا معركتهم ضدنا على اساس المحافظة على السيادة والاستقلال، لكن تبين اننا نحن الوحيدون الحريصون على السيادة والاستقلال، وان المشهد العام سلبي فلا دور للبنانيين في تأليف حكومتهم. اعتقد ان تؤلف الحكومة اللبنانية وان تساعد الحكومة اللبنانية في التفاهم العربي هذا امر نكون مشكورين عليه، ولكن ان يكون هناك تفاهم عربي على تأليف حكومة لبنان امر غير مستحب. وانطلاقاً من السيادة والاستقلال والذين قالوا اننا اضحينا ضمن محور الشر، نحن اصحاب محور الشر "المزعوم" نحن نريد السيادة والاستقلال، نريد ان يتم تأليف الحكومة هنا وليس في الخارج. انا لا افهم انني اريد ان اضع وكيل علي في تأليف الحكومة من الذين دفعوا المال ومن الذين شهدوا زوراً ان الانتخابات كانت نزيهة في لبنان".
ولدى سؤاله: نواب التكتل يتحدثون عن عدم مشاركتكم في المشاورات الجارية، هل تشعرون ان سيناريو العام 2005 يتكرر بمعنى احراجكم من اجل اخراجكم من التشكيلة الحكومية؟
اجاب: "لسنا وحدنا غير مشاركين فكل اللبنانيين غير مشاركين، والمشاورات تجري خارج الاطار اللبناني. ان اخذ العلم والخبر بما يحدث بالخارج ليس مشاركة، فعلى الاقل لم نرى شيئاً حتى نعطي الموافقة لتأليف حكومتنا بل اضحينا خارج المشاورات، ولسنا وحدنا خارج المشاورات لبنان كله خارج المشاورات، فاذا لم تمارس السيادة والاستقلال على لبنان فكل ذلك غبار. ان الحكومة وعدد الوزراء فيها يتوزع عبر الاحجام  نسبياً، وكل واحد ياخذ حصته في حكومة وحدة وطنية، ونحن لا نسميها حكومة وحدة وطنية ان لم يكن فيها مشاركة في القرار هذا الامر مستحيل".
وسئل الجنرال عون: "بحسب المعلومات والمعطيات المتوافرة لديك هل تشعر ان الازمة ستطول وكيف المخرج من هذه الازمة برأيك في موضوع تشكيل الحكومة؟ "
اجاب الجنرال عون: "اعتقد ان القصة ليست بهذه السهولة ان تؤلف الحكومة في هكذا اجواء، فالمطروح امام الرأي العام ليس المطروح في المفاوضات فالقصة ليست قصة العدد والعديد ، هذه ودائماً كذبة كبيرة تغطي الخلافات الاساسية".
وسئل الجنرال عون: "ما هي الاشياء الاخرى برأيك جنرال ؟" .
اجاب: "لا ادري قضايا شرق اوسطية اكيد هناك امريكا وفرنسا وهناك السعودية ومصر وسوريا وكل هذه الدول ما الذي تتعاطى به في الشأن اللبناني، هل تتعاطى انه هل يأخذ ميشال عون 6 وزراء او 5 وزراء او ان يأخذ حزب الله 5 وزراء او ستة ، ما الذي يتعاطون به، انهم يتعاطون بامور اخرى، وما هي هذه الاشياء الثانية التي يتم التوافق عليها، حول خطاب نتنياهو وحول المبادرة العربية للسلام لعام 2002 وعلى شيء اخر ثالث لا ادري ما هو، وان كان هناك من احد على دراية به فليتفضل ويشرح لنا ماهيته، وان كان الامر حول حصتنا في الحكومة تكون القصة كبيرة عندها وتلك المسألة ايضاً كبيرة لانها تتعلق بوجودنا وحقوقنا وكل هذه المواضيع لا يجوز لاحد ان يستثنينا منها، لا الكبار ولا الصغار".
 
اجرى المقابلة الزميل محمد قازان  /

Script executed in 0.19348502159119