أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الاحتلال يحصن موقع الخرق في كفرشوبا

الجمعة 17 تموز , 2009 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,803 زائر

الاحتلال يحصن موقع الخرق في كفرشوبا

تابع جيش الاحتلال الاسرائيلي اعتداءاته في تلال كفرشوبا المحررة، بحيث رفض حتى الآن الاستجابة لنداءات «اليونيفيل» والجهات الدولية المعنية كافة، الداعية لإزالة هذا الموقع المستحدث الى الشمال من الخط الحدودي في محور مزارع شبعا، في ظل تواصل بيانات التنديد لهذا الخرق الإسرائيلي غير المبرر .
المعلومات المتوفرة من نقطة الخرق في كفرشوبا، تحدثت عن قيام عناصر مشاة إسرائيلية بأعمال تحصين وتدشيم في أجزائه، وذلك من خلال تركيب عراضات حديدية على شكل بوابة عند طرفه الغربي، كما اشارت المعلومات الى تركيب معدات واجهزة مراقبة داخل غرفة المراقبة والتي ركزت عند طرفه الجنوبي.
هذا، وسجلت صباح امس حركة دوريات اسرائيلية غير عادية، على طول الخط الحدودي لمزارع شبعا مع المناطق المحررة، خاصة في المنطقة الواقعة بين مواقع رمتا والعلم والسماقة، في ظل تحليق طائرة استطلاع من دون طيار في اجواء المزارع واجواء المناطق المحاذية، كما شوهد ظهر امس وفد عسكري اسرائيلي يتفقد نقطة الخرق انطلاقاً من محور الجل الأحمر المواجه، والذي يبعد عنه نحو 50 مترا، وذلك عبر مناظير ركزت بعضها على آليات مدرعة، وقد استمر مكوث الوفد المراقب نحو نصف ساعة، توجه بعدها الى موقع رويسة العلم المشرف على العرقوب.
من جهة ثانية، توالت الاحتجاجات الشعبية والحزبية على الخرق الإسرائيلي، وأصدرت منطقية الحزب الشيوعي في حاصبيا بياناً، ادانت فيه «الاعتداء الصارخ على السيادة اللبنانية والمتمثلة بالخرق الأخير في موقع بركة بعثائيل، عبر استحداث جيش العدو موقع مراقبة الى الشرق من البلدة، واذ تحمّل المنطقية قوات الـ«يونيفل» جانبا من المسؤولية لكون القرار 1701 ينيط بها التصدي للخروق ومساعدة الشرعية اللبنانية، كما وتطلب ايضا من وزارة الخارجية اللبنانية ارسال شكوى الى مجلس الامن وفضح الممارسات العدوانية الاسرائيلية، وعدم التزامها بالقرارات الدولية».
بوزيان
من ناحية اخرى جددت الناطقة الرسمية بإسم «اليونيفيل» ياسمينا بوزيان تأكيدها ان منطقة مزارع شبعا لا تقع ضمن عمليات «اليونيفيل». وأشارت في حديث الى «الوكالة الوطنية للاعلام» الى ان الادعاءات التي تقول ان «اليونيفيل» لا تقوم بدورها هي ادعاءات لا أساس لها من الصحة وهي مضللة في آن.
ولفتت رداً على سؤال الى ان المنطقة الواقعة جنوب الخط الأزرق ليست ضمن ولاية «اليونيفيل»، وأقوال كهذه غير دقيقة تخدم فقط زيادة التوتر»، مشددة على ان منطقة مزارع شبعا تتم معالجتها حاليا عبر القنوات الدبلوماسية والسياسية وعبر مشاركة فعالة من قبل الأمم المتحدة.
وأضافت بوزيان: ان الأنشطة كافة التي تقوم بها «اليونيفيل» تتم عبر تعاون وتنسيق ووضوح مع القوات المسلحة اللبنانية وتصب في خانة مصلحة السكان اللبنانيين في المنطقة. وان مهمة «اليونيفيل» والسلطة المعطاة لها من قبل مجلس الأمن محصورة ضمن منطقة عملياتها المحددة في المنطقة الواقعة بين نهر الليطاني وخط الانسحاب المعروف بالخط الأزرق. وان المكان الذي يشهد أعمالا ً للجيش الاسرائيلي يقع جنوب خط الانسحاب وخارج منطقة عمليات «اليونيفيل». وبالرغم من هذا وبعد إثارة الجيش اللبناني لهذا الموضوع مع «اليونيفيل» قامت بالاتصال فورا بالأطراف من أجل منع تصعيد الوضع الأمني، مشيرة الى ان الأطراف استجابت بضبط عال للنفس واتخذت خطوات وفقاً لالتزاماتها في ضمان الاحترام الكامل لخط الانسحاب كما حددته الأمم المتحدة في العام 2000.

Script executed in 0.18391489982605