أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

رحيل أنيس الأسرى والشمعة التي أنارت عتمة الخيام >>"حيدر الغول" في جولته الأخيرة بين جدران المعتقل

الثلاثاء 21 تموز , 2009 09:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,265 زائر

رحيل أنيس الأسرى والشمعة التي أنارت عتمة الخيام >>"حيدر الغول" في جولته الأخيرة بين جدران المعتقل

لم لملمت أوراق السفر .. ورحلت ؟
اعتليت جواد المنية ... ثم غادرت الأهل والأحبة .. مضيت وخلّفت وراءك قلوبا مفجوعة وأعينا باكية وصورا من الأحزان .. تذوي لها القلوب وتذوب .. فإسمح لي أيها الزميل الراحل أن أسرد حكاية الصور كما شاهدتها ..

أبدأ من الدار .. حيث الحب والحنان .. غيبك عنهم الموت ، فسرق أحلام طفولتهم الوردية .. وما عادت  "الرابعة " .. محطة منتظرة لديهم .. فالكرسي خلت من جليسها الذي يؤنسهم .. ستغيب صرختهم عند طلتك إبتهاجاً .. ليتحول الصراخ إلى نحيب وبكاء .. وتمتمات شفاه  "البابا لن يطل على الشاشة بعد اليوم" ...

غاب عنا وعن المنار وليس من دال على غيابه سوى شريط أسود أخذ من الشاشة مكانه .. وأنطلق الى مرابع الطفولة  وأحلام الشباب .. إلى حجارة كانت جدران ..  ضمته في أحضانها وسمعت منه حكاياه .. وشاهدت عذاباته .. وصبره .. وآهاته .. آنسها صوت ترتيله لكتاب الله .. وحنت لسجوده من خشيته .. فنادته إلى أين يا حيدر فانا كنت "معتقل الخيام " ..

من بين حجارة جدران هذا المعتقل عبر "حيدرالغول" بنعشه الملفوف براية المقاومة على أكف إخوانه الأسرى المحررين وزملائه في قناة المنار هذه الجدران التي كانت رفيقة آهات وعذابات "حيدر" خلال سنوات الإعتقال وعادت لتفتخر به محررأً .. ومعرفاً للوفود العربية والأجنبية والمحلية الزائرة للمعتقل في أعقاب أيام التحرير..

غادر حيد الغول معتقل الخيام .. ولكن هذه المرة الى الأبد كما شاشة المنار .. رحل وسط نثر الأرز والورود وزغردات أمه التي وقفت عند بوابة المعتقل مودعة .. خلال مسيرة تشيعه في بلدة الخيام حيث كان بإنتظار نعشه المحمول المئات من المحبين والأقارب والزملاء الصحافيين وأهالي الخيام والجوار، حيث تقدم المشيعين مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله الشيخ نبيل قاووق وشيخ المحررين عبد الكريم عبيد ومدير عام قناة المنار عبد الله قصير ومدير أخبارها محمد عفيف ورئيس الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين عطالله حمود وشخصيات وفعاليات من المنطقة

وسار المشيعون مخترقين الطرقات العامة في البلدة وصولاً حتى النادي الحسيني حيث أمّ الشيخ عبيد المصلين على جثمان الفقيد الغول بعد كلمة القاها الشيخ قاووق بالمناسبة ليوارى حيدر الغول "المذيع في قناة المنار" بعد ذلك في ثرى جبانة بلدته الخيام.. 

 

 

 

 

 

 

Script executed in 0.1913161277771