أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

جنبلاط انتقد "الضجيج المفتعل" حول تصريحاته: المطلوب تفاهمات وليس تحالفات طائفية

الأربعاء 22 تموز , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,675 زائر

جنبلاط انتقد "الضجيج المفتعل" حول تصريحاته: المطلوب تفاهمات وليس تحالفات طائفية

فكل المطلوب هو التوصل الى تفاهمات سياسية تجنب العودة الى نفق التوتر المذهبي والطائفي وليس المطلوب في اي شكل بناء تحالفات طائفية في مواجهة طوائف اخرى. فاذا كان الهدف من هذه المطالبة هو تنفيس الاحتقان المذهبي، فهل من المنطقي الدعوة الى قيام تكتلات طائفية في مقابل تكتلات طائفية اخرى؟
لذلك، وكي لا تفسر كل كلمة على انها لعرقلة تأليف الحكومة كما اوحت بعض الاوساط بعكس الواقع لاننا قدمنا كل التسهيلات الممكنة لتحقيق هذا الهدف، فمن الافض التركيز على الوضع الاقليمي والقضية الفلسطينية التي صارت النظرة الآحادية لبعض الاطراف تعتبرها كأنها غير موجودة او لا تأثير لها في معادلة المنطقة او حتى تأثيرات الساحة الداخلية.
فها هي اسرائيل تواصل سياساتها العدوانية من دون ان تكترث لأي من حقوق الشعب الفلسطيني، وآخر خطواتها الوحشية كان قرار هدم المنازل في القدس وبينها منزل الحاج امين الحسيني، الى تغيير اسماء القرى والبلدات والمدن بهدف محو ذاكرة الشعب الفلسطيني بصورة نهائية واستيلاد ذاكرة بديلة قائمة حصرا على العناصر اليهودية والصهيونية.

وكأنه لا يكفي كل الاضطهاد التاريخي الذي مارسته اسرائيل في حق الشعب الفلسطيني كي تقوم اليوم بخطوات استفزازية تصعيدية جديدة تواكب سياستها العنصرية واقفالها كل منافذ التسوية السياسية من خلال طرحها المتواصل لنظرية يهودية دولة اسرائيل التي ستعني موجة تهجير واسعة النطاق لفلسطينيي 1948 واعادة تركيب الوضع الديموغرافي بشكل خطير، فضلا عن رفضها حق العودة وبناء الجدار العازل والقيام بخطوات اخرى تعكس سياساتها العدوانية ضد العرب والفلسطينيين.

ومع كل هذه المواقف الاسرائيلية المتصاعدة والمتطرفة، نسمع تصريحات وزيرة الخارجية الاميركية المطالبة بالتطبيع مع اسرائيل وبخطوات فورية من الدول العربية تجاه الكياه الصهيوني. ما هذا المنطق الغريب؟ كيف يجوز الدعوة للتطبيع مع اسرائيل في ظل هذه المواقف الاسرائيلية التي لا تقبل حتى بتجميد التوسع الاستيطاني وتواصل البناء المنهجي للبؤر الاستيطانية في بقع مختلفة؟ وفي مقابل ماذا؟
فهل المطلوب من العرب الموافقة على التطبيع في مقابل الآلاف من المستوطنات المنتشرة في كل انحاء الاراضي المحتلة؟".

Script executed in 0.20602202415466