أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

شكوك حول حالة وفاة بانفلونزا الخنازير في لبنان وتوقع بتفاعل المرض في الخريف

الجمعة 31 تموز , 2009 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,930 زائر

شكوك حول حالة وفاة بانفلونزا الخنازير في لبنان وتوقع بتفاعل المرض في الخريف

لم يؤكد وزير الصحة اللبناني محمد جواد خليفة ان سبب وفاة الشاب اللبناني (الياس انطوان نعمة الله) يوم امس كان نتيجة اصابته بفيروس انفلونزا الخنازير وترك حسم المسألة بانتظار ظهور نتائج التحاليل المخبرية التي ستعلن لاحقاً، علماً ان الشاب المتوفى مقعد ومصاب بسرطان العدة اللمفوية.
اذا لا يوجد اي تأكيد طبي رسمي يثبت ان يكون الشاب الياس انطوان نعمة الله الذي اعلن عن وفاته بمستشفى اوتيل ديو مصاباً بفيروس انفلونزا الخنازير H1N1 . هذا ما اعلنه وزير الصحة العامة محمد جواد خليفة في مؤتمر صحافي عقده بالوزارة واوضح ان الاجراءات التي تقوم بها الوزارة ما زالت مستمرة.
خليفة لم يؤكد ان "سبب وفاة الشاب اللبناني امس كان نتيجة عوارض انفلونزا الخنازير في انتظار ظهور نتائج التحاليل المخبرية التي ستعلن غداً" وأوضح أن الرجل البالغ من العمر ثلاثين عاماً كان يتلقى علاجاً من مرض سرطان الدم حين أصيب بالفيروس.
 
وتحدث خليفة عن الاجراءات الصارمة التي ستتخذها وزارة الصحة في المرحلة الثانية لمواجهة فيروس انفلونزا الخنازير، بالتعاون مع وزارة التربية ودور المسنين. واوضح ان هذه الاجراءات ستتخذ بالتعاون مع وزارة التربية داعيا المدارس إلى وجوب ملاحقة حالات الغياب ودور الحضانة إلى وجوب التأكد من صحة كل طفل لديها. كما دعا إلى أن يكون هناك بيان يومي من دور المسنين حول حالات الأشخاص الموجودين لديها والاجراءات يجب أن تكون صارمة ".
 
ولفت الوزير خليفة إلى أنه "إذا كان عدد الحالات 30 أو 40 حالة في اليوم فهذا أمر عادي" معلنا "ان عدد الاصابات في لبنان حتى اليوم بلغ 162 اصابة مثبتة مخبريا ، موضحا أن "الأمور في لبنان هي في مرحلتها الأولى" مشيرا إلى أن "اللقاح ليس حلا ولا نعرف مدى فعاليته بعد". واشار الى ان "اللقاحات ضد هذا المرض بدأ تصنيعها ولن تطرح في الاسواق قبل تشرين الثاني او كانون الاول". كما وأكد أنه "لغاية الآن انفلونزا الخنازير هي فيروس كسائر الانفلونزا ولم تتخط ذلك ".
 
ممثل منظمة الصحة العاليمة الدكتور (ضاهر ضاهر عدن) قدر عدد الاصابات حول العالم بمئة وخمسة وثلاثين الفاً وطمأن الى ان الوضع في لبنان ممسوك. وقال في هذا الاطار: "ان وزارة الصحة في لبنان تقوم بواجبها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية. والاجراءات التي اتخذناها وقمنا بها طبقت ونفذت والحكومة اللبنانية اليوم حاضرة للتأقلم مع اي وضع مستجد".
ومن المتوقع ان يتفاعل هذا المرض خلال تشرين الاول/اوكتوبر مع بدء الانفلونزا الموسومية، حسبما اعلن وزير الصحة، واللقاحات ضده لن تطرح في الاسواق قبل تشرين الثاني/ نوفمبر او كانون الاول/ديسمبر، مع الاشارة الى ان انفلونزا الخنازير هي فيروس كسائر الانفلونزات ولم تتخط ذلك حتى الآن.
وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت في وقت سابق عن وفاة ثاني حالةٍ مصابة بالفيروس لمقيمة اندونيسية في مستشفى الدمام المركزي بالمنطقة الشرقية .
وقالت الوزارة إن حدوث حالة الوفيات في ظل تزايد انتشار الفيروس يعد أمرا متوقعا حدوثه أسوة بالأوضاع في باقي دول العالم، وكانت السعودية سجلت أول حالة وفاة بالمرض الأسبوع الماضي لرجل في المنطقة الشرقية أيضا .
وبلغ عدد المصابين في المملكة نحو ثلاثمائة، فيما أكد مسؤولون سعوديون أنهم سيستخدمون كاميرات حرارية والمزيد من الأطقم الصحية في إطار الإجراءات للحد من الإنفلونزا أثناء موسم الحج .
وفي تطور سابق بالبحرين، قررت وزارة الصحة إغلاق أول مدرسة خاصة بعد اكتشاف أربع إصابات بالمرض .
وذكر مسؤولون في وزارة الصحة البحرينية أن المدرسة ستغلق لمدة أسبوع للتأكد من عدم تفشي المرض بين الطلاب، وأن الوزارة قامت بإعلام إدارة المدرسة بالقرار .
وكانت أعراض إنفلونزا الخنازير ظهرت على أول طالبة بعد إجراء فحص طبي داخل المدرسة .

Script executed in 0.17558217048645