أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

تفجيرات بغداد والموصل 390 شهيداً وجـريـحـاً

السبت 08 آب , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,184 زائر

تفجيرات بغداد والموصل 390 شهيداً  وجـريـحـاً

وأعلنت الشرطة العراقية مقتل 38 شخصاً، وإصابة 276، في هجوم انتحاري بسيارة استهدف مصلين خلال خروجهم من مسجد شيعي يستخدمه التركمان في منطقة الرشيدية على الأطراف الشمالية للموصل. وقبل أسبوع أسفرت سلسلة من التفجيرات خارج خمسة مساجد للشيعة في بغداد عن مقتل 31 شخصاً، وإصابة 63.
وأدت قوة الانفجار في الموصل إلى تدمير المسجد، وعدد من المباني المجاورة. وتوقع مسؤول في قيادة شرطة محافظة نينوى، وكبرى مدنها الموصل، ارتفاع عدد القتلى، موضحا أن العشرات لا يزالون تحت الركام.
وقال الدكتور محمد الجبوري إن العديد من الجرحى الذين وصلوا إلى مستشفى المدينة الطبية في الموصل يعالجون من جروح خطيرة. وأضاف «لقد فقد العديدون أيادي أو أرجلا»، موضحا أن المستشفى اصدر نداء للتبرع بالدم عبر مكبرات الصوت في مسجد مجاور.
وقال محافظ نينوى، وكبرى مدنها الموصل، اثيل النجيفي «هناك أحزاب تسعى إلى خلق
فوضى داخل الموصل عبر جر العراقيين إلى اقتتال طائفي». وأصيبت مسيحيتان بانفجار عبوة وسط المدينة.
وسبق انفجار الموصل، سلسلة من الانفجارات في بغداد استهدفت الزوار شيعة أثناء عودتهم من مدينة كربلاء بعد إحيائهم ذكرى مولد الإمام المهدي. وانفجرت عبوتان في مدينة الصدر، ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص، وإصابة 15. وقتل شخصان، وأصيب 9، بانفجار عبوة بحافلة في حي الزيونة وسط العاصمة، بالإضافة إلى إصابة 13 بانفجار عبوتين وسط بغداد.
وقُتل 6 أشخاص، وأصيب 30 شخصاً، بانفجار سيارة لدى مرور دورية للشرطة في سوق في حي الخضرة غرب العاصمة.
من جهة ثانية، أظهرت النتائج النهائية التي أعلنتها المفوضية العليا للانتخابات في العراق فوز «اللائحة الكردستانية»، التي تضم الحزبين الكرديين الأساسيين، الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يترأسه الرئيس جلال الطالباني، والحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يرأسه مسعود البرزاني، بـ59 مقعدا من أصل 111 في البرلمان. وكانت اللائحة فازت بـ78 مقعدا العام 2005.
ونالت لائحة «التغيير» المعارضة 25 مقعدا، و«الخدمات والإصلاح»، التي تضم أربعة أحزاب إسلامية ويسارية، 13 مقعدا. وفازت «الحركة الإسلامية في كردستان» بمقعدين، واللوائح التركمانية الثلاث بخمسة مقاعد، ولائحتان مسيحيتان بخمسة مقاعد، واللائحة الشيوعية «حرية ونزاهة» بمقعد واحد واللائحة الارمنية بمقعد واحد.
وفاز البرزاني، الذي انتخب للمرة الأولى باقتراع مباشر، بولاية جديدة كرئيس لإقليم كردستان بنسبة 69،57 في المئة من الأصوات، فيما نال منافسه كمال مراودلي 25،32 في المئة. وسجل مشاركة 78,5 في المئة من عدد الناخبين البالغ أكثر من 2,5 مليون شخص.
ومدد مجلس الأمن الدولي بالإجماع مهمة لجنة الأمم المتحدة في العراق لمدة سنة. ويكرر قرار التمديد أهمية مهمة اللجنة في مساعدة الحكومة العراقية على إجراء الانتخابات البرلمانية في كانون الثاني المقبل وتقوية الديموقراطية والعمل من اجل التوصل إلى مصالحة وطنية.
(أ ف ب، أ ب، رويترز)

Script executed in 0.18742799758911