أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

فيديل كاسترو الاتفاق العسكري الأميركي-الكولومبي يهدد أميركا الجنوبية

الأحد 09 آب , 2009 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 826 زائر

فيديل كاسترو الاتفاق العسكري الأميركي-الكولومبي يهدد أميركا الجنوبية

وقال الرئيس الكوبي السابق، الذي لا يزال يتمتع بنفوذ كبير رغم "تقاعده بسبب المرض" قبل ثلاث سنوات. في تعليقه الاسبوعي على الموقع الرسمي "كوباديبايت.كوم" انه "لمن الخطأ الفادح الاعتقاد ان فنزويلا هي الوحيدة المهددة" بهذا الاتفاق العسكري "فالتهديد يشمل جميع دول القارة الجنوبية".
واضاف كاسترو الذي سيبلغ ال83 الاسبوع المقبل ان "وطن (سيمون) بوليفار هو اليوم اكثر بلد يقلق (الاميركيين) بسبب دوره التاريخي في نضالات شعوب اميركا لنيل استقلالها".
واكد اب الثورة الكوبية في 1959 و"الاب الروحي" للرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز ان "فنزويلا لا تتسلح لقتال الشعب الكولومبي الشقيق بل تتسلح في وجه الامبراطورية التي حاولت في ما مضى الاطاحة بها والتي تريد اليوم نصب اسلحتها المتطورة قرب الحدود الفنزويلية".
وكانت فنزويلا التي عززت تعاونها العسكري مع روسيا، اقترحت في آذار/مارس ان تستخدم القاذفات الروسية قواعدها الجوية.
ونددت جميع الدول ذات الانظمة اليسارية "المناهضة للامبريالية" في اميركا اللاتينية (فنزويلا الاكوادور نيكاراغوا وبوليفيا) بالاتفاق العسكري المبدئي الذي تم بين بوغوتا وواشنطن المتهمة بانها دعمت في ما مضى العديد من الدكتاتوريات والانقلابات العسكرية في اميركا اللاتينية.
 وتخضع كوبا منذ 1962 لحظر اميركي بعدما تعرضت في نيسان/ابريل 1961 في خليج الخنازير لهجوم فاشل شنه منفيون كوبيون مناهضون لكاسترو دربتهم وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي ايه".
وتعتبر البرازيل وتشيلي اكثر اعتدالا تجاه الولايات المتحدة من هذه الدول الاربع، ولكنهما مع ذلك اعربتا عن مخاوفهما من الاتفاق العسكري وطالبتا بعقد اجتماع لمجلس الدفاع في اميركا الجنوبية لبحث هذه القضية.

Script executed in 0.18998694419861