أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

تضارب الروايات حول محاولة اغتيال الامير السعودي

الجمعة 28 آب , 2009 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,170 زائر

تضارب الروايات حول محاولة اغتيال الامير السعودي

ففي حين ذكر الديوان الملكي ان شخصا كان يحمل قنبلة فجرها في المنزل، قالت مصادر اعلامية ان الحادث نجم عن انفجار هاتف نقال من دون تحديد هوية حامله.

وقال الديوان الملكي السعودي في بيان صدر في ساعة مبكرة من اليوم الجمعة: ان منفذ الهجوم من المطلوبين الذين اعلنوا رغبتهم في تسليم انفسهم لمساعد وزير الداخلية.

واضاف البيان: ان المهاجم فجر عبوة اثناء اجراءات التفتيش، وقد اصيب بن نايف بجروح نقل على اثرها الى المستشفى.

واوضح بانه في تمام الساعة الحادية عشر والنصف من مساء يوم الخميس واثناء استقبال الامير محمد بن نايف للمهنئين بشهر رمضان المبارك، ومن بينهم احد المطلوبين الذين أسماهم البيان بـ "المجرمين الارهابيين"، الذي اعلن مسبقا رغبته في تسليم نفسه امام الامير، وأثناء اجراءات التفتيش "قام هذا المطلوب بتفجير نفسه من خلال عبوة مزروعة في جسمه".

واضاف البيان: ان "الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز اصيب باصابات طفيفة لا تذكر ولم يصب احد (آخر) باي اصابات تذكر".

واوضح البيان: ان "الامير غادر المستشفى بعد اجراءات الفحوصات اللازمة"، واضاف بان الملك عبد الله بن عبد العزيز انتقل وفور علمه بالخبر الى المستشفى واطمأان عليه.

وبث التليفزيون الرسمي السعودي اللقاء الذي جرى بين الملك عبد الله والامير محمد بن نايف "، وقال الاخير للملك انه كان يستقبل في منزله في جده شخصا
اراد تسليم نفسه، غير انه فاجاني بتفجير نفسه.

وقد حمل الملك السعودي عبدالله جهاز الامن المسوؤلية وقال انه سمح بحصول هذا الاختراق.

Script executed in 0.19100904464722