أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الوطني الحر: للمرة الثانية يستجيب الرئيس عون لطلب الحريري بتأجيل موعد الإستشارات لأسباب متعلقة به...التيار غير معني بالبحث بأي حكومة عنوانها الفشل

الإثنين 16 كانون الأول , 2019 02:46 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,318 زائر

الوطني الحر: للمرة الثانية يستجيب الرئيس عون لطلب الحريري بتأجيل موعد الإستشارات لأسباب متعلقة به...التيار غير معني بالبحث بأي حكومة عنوانها الفشل

صدر عن اللجنة المركزية للاعلام في "التيار الوطني الحر" البيان الآتي:

للمرة الثانية يستجيب‏ رئيس الجمهورية لطلب رئيس تيار المستقبل دولة الرئيس سعد الحريري، بتأجيل موعد الاستشارات النيابية الملزمة لأسباب متعلّقة به.
إن التيار الوطني الحر اذ يقدّر تعاطي الرئيس ميشال عون، ضامن التوازنات، بحكمة مع الموضوع، وادراكاً من التيّار لعمق المأزق وخطورة الوضع، يدعو بكلّ ايجابية إلى التوقّف عن اضاعة الوقت والموافقة على اقتراح تكتل لبنان القوي بولادة حكومة انقاذ فاعلة مؤلّفة من أهل الجدارة والنزاهة رئيساً ووزراء، لتبدأ فوراً بمواجهة الأزمة الحادة ‏تفادياً لتعميق الانهيار الذي يهدد بضرب الاستقرار.
وعليه يجدّد التيار طرحه بأن يقدم الرئيس الحريري من موقعه الميثاقي على العمل سريعاً لاختيار اسم يتوافق على جدارته وموثوقيّته لتولي رئاسة الحكومة بحيث يقوم بالتشاور مع رئيس الجمهورية وبمساعدة ودعم الكتل البرلمانية بتأليف حكومة تضم وزراء لا تشوبهم شائبة فساد ويتمتعون بالكفاءة والجدارة، كما يشارك فيها أهل الجدارة من بين الحراك ليتحمّل مسؤوليته في عملية الانقاذ بدل أن يواصل اهل السياسة استغلاله قمعاً او تشجيعاً بحسب مصالحهم.
ان التيار الوطني الحر يؤكد استعداده للمساهمة بولادة هكذا حكومة تجمع الميثاقية بالجدارة، لأن الهدف الأوّل للتيّار ليس المشاركة فيها بل نجاحها في تحقيق مطالب الناس ووقف الانهيار وانقاذ البلاد، وبخلاف ذلك فإن التيّار غير معني بالبحث بأي حكومة عنوانها الفشل لأنه ليس جلياً ومضموناً انّها ستعمل على تغيير السياسات المالية والاقتصادية، ومحاربة الفساد، وتنفيذ الاصلاحات البنيوية، والخطط القطاعيّة؛ بل سيبقى خارجها عاملاً على تحقيق برنامجه ومطالب الناس بالاصلاح.

Script executed in 0.19493508338928