أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الحريري باجتماع لبنان أولا: لا توزير للراسبين والاتصالات لن تمنح لعون

الثلاثاء 15 أيلول , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,521 زائر

الحريري باجتماع لبنان أولا: لا توزير للراسبين والاتصالات لن تمنح لعون
نقلت صحيفة "الحياة" عن نواب نقلوا بدورهم عن النائب سعد الحريري قوله خلال اجتماع تكتل "لبنان أولا" أمس انه لن يجري اتصالات قبل الاستشارات النيابية الملزمة التي يجريها اليوم الرئيس ميشال سليمان.
ولفت الى انه يترك للجميع "فرصة التعبير عن قناعاتهم فيها وأن كثيرين طالبوا بحكومة وحدة وطنية بعد تكليفه بتشكيل الحكومة، قبل اعتذاره. وإذا كان يهمهم حكومة وحدة وطنية فلماذا لم يدعموها مع ان بعضهم اعتبر التشكيلة التي تقدمت بها من رئيس الجمهورية بنّاءة وأكثر من عادلة ومتوازنة؟".
وأكد الحريري أنه لن يبدأ من حيث انتهى الى الاعتذار لقطع الطريق على وضع شروط جديدة وأن ما يهمه "التشاور مع الكتلة النيابية على بياض آخذاً في الاعتبار تصحيح الغبن الذي لحق بتيار المستقبل وحلفائه في التشكيلة التي قدمها".
وشدد على ان المشاورات ستبدأ من دون شروط مسبقة وأنه لن يسلم هذه المرة كل أوراقه، لا سيما انه وضع كل شيء على الطاولة في المفاوضات السابقة "لكن لم ألق أي تجاوب ووضعت العراقيل امام ولادة الحكومة". وأكد أن "معركتنا هي حماية الدستور ومنع فرض أعراف غير دستورية تخرقه كما فعل البعض عندما اعترض على حق رئيس الحكومة المكلف بالتعاون مع رئيس الجمهورية ان يتقدم بتشكيلة وزارية".
وكرر الحريري التأكيد ان توزير الراسبين في الانتخابات النيابية خارج النقاش وأن لا تعديل في موقفه رفض إسناد وزارة الاتصالات الى التيار "الوطني الحر" ولا في مطلب الأخير اعادة النظر في توزيع الحقائب السيادية على رغم ان نواباً طالبوا بحقيبتين سياديتين للأكثرية.
وأوضح ان التشكيلة التي قدمها "لم ترض نواباً موجودين هنا"، وأن آخرين "تحدثوا عنها لكننا نريد منهم افعالاً لا أقوالاً"، مؤكداً ان "من يريد ان يسمي سعد الحريري فليفعل ومن لا يريد ان يسميه سأتعامل معه كما تصرف معي بعدم تسميتي".

Script executed in 0.16810011863708