أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

اجتماع موسع في بلدية طرابلس لحل مشكلة الأبنية الأثرية والقديمة المهددة بالانهيار بحضور اللواء خير

الثلاثاء 24 كانون الأول , 2019 12:20 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,136 زائر

اجتماع موسع في بلدية طرابلس لحل مشكلة الأبنية الأثرية والقديمة المهددة بالانهيار بحضور اللواء خير

 ترأس رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق اجتماعا موسعا، في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، في حضور الأمين العام لهيئة الإغاثة العليا اللواء محمد خير، ناقش الالية القانونية لترميم وتأهيل الأبنية الاثرية والأبنية القديمة المهددة بالانهيار، وكيفية تأمين التمويل اللازم للترميم والحفاظ على سلامة السكان والجوار.

يمق
واكد يمق "ضرورة ايجاد حلول لهذه المشكلة المزمنة في مدينة تعتبر الخزان الاول للمباني الأثرية في لبنان لجهة العمر والقيمة الأثرية والتي اصاب بعضها التآكل والصدع وتحتاج الى ترميم ومتابعة"، وقال:"لا تتهرب البلدية من هذه المشكلة القديمة الجديدة، وتتحمل المسؤولية ولو معنويا وكان عليها ان تبادر منذ القدم الى ايجاد آلية واضحة للابنية المتصدعة، وهذه المسؤولية تتداخل مع مسؤوليات مفقودة من قبل المعنيين في وزارة الداخلية والبلديات ووزارة الثقافة والمديرية العامة للاثار والأوقاف الاسلامية والمسيحية".

اضاف:"البلدية تتحمل جزءا من المسؤولية لجهة العمل اللوجستي والكشف على العقار لتبيان ما اذا رمم. ومنذ نحو شهر تتم هذه الجردة، وطلب من اصحاب الابنية المتضررة المبادرة فورا لترميمها، وللاسف لم يتم هذا الأمر لان الكثير من أصحابها لا يستطيعون دفع كلفة الترميم".


وقال: "لدينا في مكتب الاستقبال عشرات الطلبات اما للكشف والمعاينة او للترميم، وهذا أمر يفوق طاقة البلدية وقدرتها، واتمنى على حضراتكم بما تمثلون تقديم آرائكم وحجم قدرتكم المالية لحل المشكلة".

خير
من جهته، أكد اللواء خير ان "علينا فورا وضع خطة يمكن تنفيذها، فطرابلس بحاجة لتكاتف الجميع لمنع انهيار الابنية التراثية، وهي الأكثر تضررا في لبنان، ما يفرض علينا ان نكون يدا واحدة للخروج بنتيجة عبر خطة متكاملة ينفذها تنظيم مدني ومديرية الآثار والمحافظة ونقابة المهندسين والبلدية والأوقاف الإسلامية والمسيحية لمعرفة حجم الكلفة والبحث عن التمويل".

اضاف: "في السابق قدمنا كهيئة اغاثة مساعدات لكل مناطق طرابلس المتضررة بسبب جولات الحرب، والكل قبض مستحقاته بالقانون بحسب كشف أعده الجيش اللبناني، وكذلك تم تأهيل منطقة البقار في القبة كنموذج، وأشكر بلدية طرابلس على دورها الفعال والجهد الكبير لمهندسيها وتحملهم المسؤوليات الجسام في الكشف المستمر منذ نحو شهر على الأبنية الأثرية والتراثية والقديمة التي تحتاج الى ترميم، وعلى المالك ان يرمم فورا، واذا رفض تقوم البلدية بالترميم وتضع إشارة على العقار لتحصيل تكاليف الترميم".

وختم: "يجب ان تكون الخطة متكاملة وواضحة لجهة عدد الأبنية وأماكن تواجدها وتكاليف الترميم، وهذا يحتاج الى تكاتف الجهود لانجازها بالسرعة المطلوبة، ثم يقع على عاتق البلدية مسؤولية توجيه كتاب مفصل حول الخطة، الى وزارة الداخلية والبلديات التي عليها ان تضعها على طاولة مجلس الوزراء لإتخاذ القرار المناسب وتحديد الجهات التي ستمول الخطة".

Script executed in 0.18631100654602