أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ايران تعتزم نصب اجهزة طرد مركزي في فوردو

الإثنين 05 تشرين الأول , 2009 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,150 زائر

ايران تعتزم نصب اجهزة طرد مركزي في فوردو

وقال صالحي في حوار متلفز ان ايران تسعى الى صنع اجهزة للطرد المركزي اكثر تطورا مما هو مستخدم حاليا في منشاة نطنز، بغية الاستفادة منها في منشاة فوردو الجديدة، وذلك كله بالاعتماد على خبرات العلماء الايرانيين.

كما وصف صالحي المحادثات التي اجراها مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في طهران بالجيدة جدا.

الى ذلك، اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسن قشقاوي في وقت سابق اليوم ان مباحثات جنيف التي جرت مع الدول الست لم تتطرق باي شكل من الاشكال الى مسالة الحقوق النووية المسلمة لبلاده.

وقال قشقاوي في مؤتمره الصحافي الاسبوعي ان ايران طلبت من الوكالة الدولية للطاقة الذرية تزويدها باليورانيوم المخصب بنسبة عشرين بالمئة كوقود لمفاعل طهران النووي للابحاث، والذي يؤمن حاجة القطاع الطبي في ايران الى المواد المشعة.

واضاف قشقاوي: ان اجتماعا سيعقد بين ايران والوكالة الدولية والدول المصدرة للوقود النووي لبحث هذا الموضوع في التاسع عشر من اكتوبر.

وفي السياق، اكد مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي باقري ان رزمة المقترحات الايرانية المحدثة شكلت اساس المباحثات بين ايران والدول الست في جنيف.

وقال باقري في حوار مع قناة العالم: ان الدول الست وافقت على متابعة المفاوضات على اساس رزمة المقترحات الايرانية، مضيفا ان هذه الدول قد قبلت واعترفت بالوضع الحالي للنشاط النووي الايراني.

كما اكد باقري ان اللقاء الذي جرى بين المفاوض الايراني سعيد جليلي والممثل الاميركي في مفاوضات جنيف تم بناء على طلب اميركي ولم يتناول العلاقات الثنائية بين طهران وواشنطن.

وفي واشنطن، نفى مستشار الامن القومي الاميركي جيم جونز التقارير الصحافية التي تحدثت عن اقتراب ايران من صنع قنبلة ذرية، واصفا تعاون طهران في مجال منع الانتشار النووي بالمفيد.

من جانبها، قالت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة سوزان رايس ان محادثات جنيف مع ايران كانت بداية جيدة رغم ان هذه المحادثات تعتبر مجرد بداية.

واضافت رايس ان المسؤولية تقع الان على عاتق ايران في الالتزام بالتعهدات التي قدمتها، على حد تعبيرها.

Script executed in 0.20985698699951