أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مجلس قيادة التقدمي: الظروف باتت مؤاتية لإنجاز تأليف الحكومة

الأربعاء 07 تشرين الأول , 2009 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,259 زائر

مجلس قيادة التقدمي: الظروف باتت مؤاتية لإنجاز تأليف الحكومة
أكد مجلس قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي بعد اجتماعه الدوري في مركز الحزب الرئيسي برئاسة نائب الرئيس دريد ياغي، "ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة وذلك بعد أن طغت الأجواء الإيجابية على الاستشارات التي قام بها الرئيس المكلف مع الكتل النيابية وبعد أن عبرت معظم القوى السياسية عن استعدادها للتعاطي بشكل إيجابي مع موضوع التشكيل".
ورأى المجتمعون في بيان إثر الاجتماع، أن "الظروف الداخلية والإقليمية باتت مؤاتية لإنجاز هذا الإستحقاق حيث يمكن استثمارها والبناء عليها لكي يخرج لبنان من هذه الأزمة بحكومة وحدة وطنية تعكس تمسك اللبنانيين بحماية أمنهم واستقرارهم وتظهر قدرتهم على إدارة شؤونهم إنطلاقا من التزامهم بمرجعية اتفاق الطائف والإستفادة من التقارب السعودي ـ السوري لحماية هذا الإتفاق وتعزيز الاستقرار والتوافق الداخلي".
ورحب المجلس بـ"الزيارة التاريخية التي يقوم بها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى سوريا لما تحمل من معاني تكرس أجواء المصالحة العربية العربية وتشجع على تعزيز المصالح القومية في هذه المرحلة الدقيقة التي يظهر فيها المجتمع الدولي وقواه العظمى عاجزين عن ممارسة الضغط على حكومة العدو الإسرائيلي للتوقف حتى مؤقتا عن سياسة الإستيطان والتي إن استمرت على هذا النحو سوف تدمر كافة الفرص لقيام الدولة الفلسطينية".
ورأى مجلس القيادة أن "ما جرى في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لجهة تأجيل إحالة تقرير غولدستون إلى محكمة الجزاء الدولية والدور الذي نسب إلى السلطة الفلسطينية في هذا المجال إنما يشكل فضيحة سياسية عنوانها التنكر لقيم النضال الوطني الفلسطيني والإستهتار بدماء الشهداء الذين سقطوا بفعل الآلة الإسرائيلية الغاشمة".
وتساءل: "الى أي مدى سيشجع هذا الإجراء إسرائيل في التمادي بجرائمها بعد ان تم تفويت إحدى الفرص التاريخية التي وفرها لنا قاض مؤمن بأهمية المحاسبة وإقفال عهود الإفلات من الحساب".
وناقش المجلس "المؤشرات التي تدل على تراجع الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد وظواهر إفلاس بعض المؤسسات الصناعية واعتبر ان هذا الأمر يستوجب من الدولة التدخل السريع لحماية الصناعة الوطنية وإعادة النظر بالسياسات التي أدت إلى هذه الكارثة وتسببت بقطع أرزاق أكثر من أربعماية عائلة".
ورأى أن "غياب الرقابة الحكومية قد ضاعف من الجشع والفلتان والاحتكار وأدت في بداية العام الدراسي الى زيادات كبيرة على الأقساط المدرسية وأسعار الكتب".
ودعا المجلس الى "الاسراع باتخاذ القرار الضروري لدعم مادة المازوت وخاصة على أبواب فصل الشتاء احساسا مع الأوضاع الصعبة التي يعانيها المواطن اللبناني".
وسأل: "الى متى سيبقى هذا الإستهتار بقضايا الناس المعيشية وعدم تبني سياسة واضحة تحمي حقوق المواطنين؟".

Script executed in 0.20271587371826