أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الحوثيـون علـى حـدود السـعوديـة

الجمعة 09 تشرين الأول , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,210 زائر

الحوثيـون علـى حـدود السـعوديـة
في تطوّر ميداني جديد من شأنه أن يعزز المخاوف الاقليمية، والسعودية بشكل خاص، من تداعيات القتال في شمال اليمن على المملكة، أعلن الحوثيون أنهم سيطروا على منطقة تقع على الحدود اليمنية - السعودية، في وقت أعلنت منظمة اغاثة تابعة للأمم المتحدة أنها اجلت تسيير قافلة إنسانية عبر هذه الحدود.
وجاء في بيان أصدره المكتب الإعلامي للقائد الميداني للحوثيين السيد عبد الملك الحوثي إنه «أمام اعتداءات ومضايقات بلغت حد القتل المباشر للمواطنين في مديرية منبه... قامت إثر ذلك ثورة شعبية عارمة وانتفاضة غضب»، مشيراً إلى أن «المواطنين قاموا بمهاجمة المعتدين في المجمع الحكومي والمباني التابعة للمديرية. وخلال فترة زمنية قصيرة، تمت السيطرة الكاملة على المجمع الحكومي والمباني الأخرى التابعة للمديرية، وبهذا ينتهي التواجد المستبد والظالم في جميع المنطقة بعد معاناة طويلة».
وتخشى السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، من أن يتسبب القتال في شمال اليمن إلى خلق حالة من عدم الاستقرار قد يستغلها تنظيم «القاعدة» لشن هجمات في المملكة، خاصة أنّ التنظيم عاد للظهور من جديد في اليمن خلال العامين المنصرمين. وكان الحوثيون اتهموا السعودية بالتورط في الحرب ضدهم من خلال دعم نظام الرئيس علي عبدالله صالح.
ومنبه هي إحدى المديريات الخمس عشرة في محافظة صعدة، وهي تقع في أقصى غرب المحافظة على الحدود مع السعودية، وتبلغ مساحتها حوالى 439 كيلومتراً مربعاً. وكانت المنطقة شهدت في أواخر أيلول الماضي مواجهات بين الحوثيين والقبائل الموالية للنظام بعد مقتل نائب مدير الأمن فيها إثر عملية قنص قام بها الحوثيون.
ولزمت الرياض وصنعاء الصمت ازاء الانباء عن سيطرة الحوثيين على هذه المنطقة الحدودية. وقال مصدر أمني حكومي أنّ الجيش قتل 62 «متمرداً» من الحوثيين «خلال محاولات تسلل فاشلة على مواقع عسكرية ومنازل في مناطق متفرقة».
في المقابل، أعلن مصدر محلي في محافظة عمران أن الحوثيين استهدفوا مقر مديرية حرف سفيان بقذائف الهاون، ما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص، بينهم مدير المديرية حمود القعود.
في غضون ذلك، قررت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة تأجيل قافلة مساعدات كان من المقرر أن تنطلق من السعودية إلى اليمن هذا الأسبوع. ولم يتضح ما إذا كان سبب التأجيل هو سيطرة المتمردين على منطقة منبه الحدودية.
وقال مسؤول في المفوضية في الرياض إن القافلة التي كانت ستنقل المساعدات لألفي شخص عالقين بالقرب من الحدود لا تزال في انتظار تصريحات أمنية لها من الجانبين السعودي واليمني.
(«السفير»، أ ف ب، رويترز،
يو بي أي، أ ش أ)

Script executed in 0.18967914581299