أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

بيريز: حزب الله يحوّل لبنان إلى برميل بارود

الثلاثاء 13 تشرين الأول , 2009 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,785 زائر

بيريز: حزب الله يحوّل لبنان إلى برميل بارود

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن بيريز قوله، خلال خطاب ألقاه في «مؤتمر الجليل»، إنه «بالأمس، انفجر مخزن للذخيرة في صور، وبرأيي، حزب الله يحوّل لبنان إلى برميل بارود». وأضاف «ليست إسرائيل هي التي تمثّل خطراً على لبنان، فنحن اقترحنا عليه كل ما بوسعنا أن نقترحه. وهذا الانفجار يمثّل خطراً على النفوس في لبنان أكثر من الخطر علينا».

وأشار بيريز إلى أن «حزب الله يمثّل خطراً على لبنان مثلما تمثّل حماس خطراً على الفلسطينيّين، لا نحن». وأوضح أنه «كان بإمكاننا صنع سلام مع لبنان ولا يوجد أي سبب لكي لا يكون هناك سلام بيننا. وبإمكان لبنان أن يحقق ما أراده، وأن يصبح سويسرا الشرق الأوسط، لكن الحزب يدمّر لبنان مثلما تدمر حماس السلطة الفلسطينية». ورأى في السياق نفسه أنّ «من يمنع السلام هو حماس أكثر من أي أحد آخر. وأنا واثق بأننا سنكون المنتصرين في المجال الأمني والمجالات الأخرى أيضاً».

في غضون ذلك، نفى جهاز الأمن الإسرائيلي ضلوعه في الانفجار الذي وقع في قرية طيرفلسيه، إلا أنه رأى أنّ «الانفجار يُعدّ دليلاً على خرق حزب الله لقرار مجلس الأمن الرقم 1701، الذي يحظر على حزب الله ممارسة نشاط عسكري جنوب نهر الليطاني».

وذكرت الصحف الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي «توجّه الليلة الماضية إلى قيادة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان (اليونيفيل)، وطالب بإجراء تحقيق في انفجار طيرفلسيه بدعوى أنه يثبت أن حزب الله يواصل إدخال أسلحة إلى جنوب لبنان، ويخبّئها في بيوت خلافاً للقرار 1701».

ونقلت «هآرتس» عن مصادر عسكرية تأكيدها أن «الانفجار في طيرفلسيه نجم عن حادث عمل في حزب الله، وأنه لم تكن أي وحدة عسكرية إسرائيلية ضالعة في الانفجار». ورجّحت أن «تستغل إسرائيل الانفجار للقيام بحملة إعلامية تشمل صوراً التقطت من طائرة استطلاع صغيرة من دون طيار ضد حزب الله».

ووفقاً للمصادر العسكرية نفسها، فإنّ ما كشفه الانفجار هو «جزء ضئيل جداً من ترسانة الأسلحة الكبيرة التي يحتجزها الحزب في الجنوب، وأنه يجب أن يفهم الجميع أن أموراً مشابهة (أي أسلحة مخبّأة في بيوت) تحدث في عشرات القرى الشيعية الواقعة جنوب نهر الليطاني». ولفتت «هآرتس» إلى أن الدولة العبرية «تتابع بتأهّب التطورات في جنوب لبنان منذ أمس من أجل التأكد من أن حزب الله لن يحاول إشعال الجبهة مع إسرائيل في أعقاب الانفجار».

في المقابل، كشف الجيش اللبناني أن «مواطناً واحداً أصيب بجروح في انفجار أمس”، موضحاً أنّ التحقيق جارٍ «لكشف ظروف الحادث». وقالت مديرية التوجيه في الجيش، في بيان لها، «ليل الاثنين، انفجرت قذيفة في أحد منازل طير فلسيه وأدّى ذلك إلى إصابة مواطن بجروح»، موضحاً أنه «على الفور، ضربت قوى الجيش طوقاً حول المكان وباشرت لجنة متخصصة التحقيق في ظروف الحادث».

على صعيد آخر، أعلنت مصادر أمنية أنّ «الطائرات الحربية الإسرائيلية حلّقت ظهراً فوق مناطق النبطية وإقليم التفاح والخيام ومرجعيون في جنوب لبنان، حيث نفّذت غارات وهمية على ارتفاع منخفض».

Script executed in 0.17157006263733