أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

شاحنة «تضرب» في الكحالة... من جديد

الثلاثاء 20 تشرين الأول , 2009 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,275 زائر

شاحنة «تضرب» في الكحالة... من جديد
عاليـه :
مرة جديدة «تضرب» الشاحنات على الطريق الدولية بيروت ـ عاليه، والنتيجة المزيد من الضحايا الابرياء، كأن قدر المواطنين أن يظلوا تحت رحمة هذه الشاحنات التي غالبا ما يفقد سائقوها السيطرة عليها بسبب عدم الاهتمام الكافي بصيانتها.
فعند قرابة السادسة مساء، وعلى الطريق الدولية في منطقة ضهر الوحش بين عاليه والكحالة، قرب «مطعم الكرمة» و«غاليري خير الله»، اجتاحت شاحنة (قاطرة ومقطورة) 12 سيارة مدنية على الاقل موقعة خمسة جرحى نجا اثنان منهم باعجوبة بعدما قذفا بسيارتيهما إلى واد قريب. ورجح خبراء سير قدموا لمعاينة الحادث أن يكون ذلك ناجما عن عطل طرأ على مكابحها، ما تسبب بوقوع عدد من الجرحى، وفق معلومات اولية.
وكان اسعد خ. يقود الشاحنة المرسيدس (Actros) زرقاء اللون تحمل اللوحة الرقم 357887/م ويملكها باسم خ. حين اصطدم بسيارة «فان» من نوع مرسيدس MB140 رقم لوحتها 375487/م، باسم علي داود الشويري يقودها ابراهيم الحسين، وبيك آب وسيارة من نوع رينو 12 وقعا في اسفل الوادي، فضلاً عن هوندا بايلوت لون اسود يقودها علي محمد الكواري (قطري) ومعه محمد علي حبش (مصري)، نقلا إلى «مستشفى الايمان» في مدينة عاليه وغادراه بعد تلقيهما العلاج.
وتضررت سيارة رينو «ميغان» لون كحلي رقمها 450403/د، وتم نقل بعض الجرحى الى مستشفى سان شارل من قبل الصليب الاحمر اللبناني عرف منهم جوزفين حنا الركوة وابراهيم الحسين واسعد خشفي.
وقام عناصر الدفاع المدني بعملية إنزال من الرصيف العالي إلى الحرج لاستكشاف السيارتين اللتـين انقبلتا في الوادي، وتبين أن سـائقي البيك آب والرينو نجوا.
أما بقية الجرحى فهم ثلاثة من الجنسية السورية نقلوا الى مستشفى السان شارل، وهم عامر فريد مزيد كمال الدين، محمد قاسم زيادة، محمد برحيش، أما المصري الجنسية محمد حسين رضوان الذي نقل إلى مستشفى قلب يسوع فكان ماراً على الطريق ووقع ضحية الاصطدام.
وادى الحادث الى قطع طريق بيروت ـ دمشق في محلة ضهر الوحش، وإلى ازدحام سير خانق. وسارعت قوى الامن الداخلي الى قطع الطريق في محلة الكحالة وحولت السير الى محلة بسوس صعودا، فيما عملت مفرزة سير عاليه على تحويل السير باتجاه القماطية.

Script executed in 0.20379781723022